المفتي للعلماء : مجتمعنا أمانة في أعناقكم وشبابنا يحتاج لتوجيهاتكم

الزيارات: 355
التعليقات: 0
http://www.almadaen.com.sa/?p=11526

أوضح الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء أن علم الشريعة الإسلامية هو ميراث النبوة وعنوان الرسالة لا فلاح في الدارين إلا به ولا سبيل للنجاة إلا بالتعلق بسببه " فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك" .

وقال مفتى عام المملكة في كلمة خلال اجتماع الجمعية العمومية التاسع للجمعية الفقهية السعودية الذي عقد مؤخرا :" إن لعلماء الشريعة في الأمة منزلة عظيمة ورتبة كبيرة فهم ورثة الأنبياء ومصابيح الدجى وضعهم الله أمناء يعلمون الناس شريعة الله ويرفعون عنهم الجهل والظلام

وأكد إن أمتنا اليوم هي أشد ماتكون في حاجة إلى العلم الصحيح المبني على الكتاب والسنة وفي أشد ماتكون حاجة إلى العلماء الراسخين الذين يبينون الأمور إذا اختلطت ويقمعون البدعة إذا ظهرت ويبينون سبيل الرشاد ويحذرون من الفتن والشرور .

وأضاف قائلاً  : "أيها الأخوة في الله أيها العلماء إن مجتمعنا المسلم أمانة في أعناقكم فقوموا بما أوجب الله عليكم من بيان الحق ودفع الشبهات والرد على الغلاة والجهلة الذين يريدون هدم الكيان وتشويه صورة الإسلام والمسلمين وتكسير دعائمه".

وتابع سماحته يقول : سمعتم وسمع غيرنا ما تقوم به طائفة من الناس وشرذمة قليلة ممن ضلوا الطريق وتنكبوا السبيل وانحرفت أفكارهم وغسلت أدمغتهم وأثر على عقولهم فكفّروا العلماء والحكام وأجازوا لأنفسهم القتل والترويع واستباحة الدماء باسم الدين ونصرته ، وانساق معهم شباب متحمسون استغل هؤلاء الغلاة حماسهم وحبهم لدينهم فأوردوهم المهالك وضلوا بهم السبيل ومع الأسف فهم يعتقدون صواب أنفسهم وصحة طريقهم فلعب الشيطان بأفكارهم حتى ظنوا أنهم بفعلهم هذا يصلحون ولا يفسدون.

وأضاف سماحته : إن واجب العلماء واجب كبير وواجب الآباء والأمهات واجب عظيم بحسن التربية ومتابعة أبنائهم إلى أين يذهبون وبمن يختلطون يقول صلى الله عليه وسلم " فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته " .

ودعا سماحته الله تعالى بأن يحفظ قائد بلادنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد ويجزيهم خير الجزاء على دعمهم العلم والعلماء ورعايتهم الجامعات والكليات سائلا المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا بحفظه ويكلأها برعايته ويقيها كيد الكائدين ومكر الماكرين وتربص الحاقدين وأن يجعلها آمنة وسائر بلاد المسلمين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>