توقعات باستقرار نمو الاقتصادات الكبرى وضعف منطقة اليورو

الزيارات: 517
التعليقات: 0
http://www.almadaen.com.sa/?p=12551

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم "الأربعاء" إن وتيرة النمو لا تزال مستقرة في معظم الاقتصادات العالمية الكبرى، لكن قوة الدفع بدأت تنحسر في ألمانيا وإيطاليا.

وتنضم بيانات المنظمة التي تتخذ من باريس مقراً لها إلى مسوح نشرت نتائجها في الآونة الأخيرة وتشير إلى ضعف في منطقة اليورو، وجاءت بيانات المنظمة بعد يوم من خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن مؤشرها الرئيسي الذي يغطي 33 دولة استقر في أغسطس دون تغير عن الشهر السابق عند 100.4 متجاوزاً متوسطة على المدى الطويل البالغ 100.

وأظهر المؤشر الذي يهدف لرصد نقاط التحول في الدورة الاقتصادية أن منطقة دول المنظمة ككل إلى جانب كندا والولايات المتحدة تشهد "استقراراً في زخم النمو".

ومن المتوقع أن يكون للبرازيل وروسيا والصين أيضاً نصيب من هذا الاستقرار، ويسجل المؤشر 100.50 أو ما يقرب من هذا المستوى منذ نوفمبر 2013، غير أن هناك علامات في منطقة اليورو تشير إلى ضعف النمو، إذ تراجع مؤشر ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا إلى 99.7 من 100.1 في يوليو، وأظهرت بيانات رسمية صدرت أمس أن الناتج الصناعي الألماني تراجع في أغسطس بأعلى وتيرة منذ ذروة الأزمة المالية.

وأشارت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أيضاً إلى ظهور علامات على انحسار وتيرة النمو في إيطاليا، وما زالت التوقعات تشير إلى استقرار النمو في بريطانيا غير العضو في منطقة اليورو، إذ سجل مؤشرها تراجعاً طفيفاً إلى 100.7 من 100.8 في يوليو.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>