في نيجيريا: والدان يهبان ابنتهما لـ بوكو حرام لاستخدامها في تفجير انتحاري

الزيارات: 283
التعليقات: 0
في نيجيريا: والدان يهبان ابنتهما لـ بوكو حرام لاستخدامها في تفجير انتحاري
http://www.almadaen.com.sa/?p=17411

قالت فتاة نيجيرية تبلغ من العمر 13 عاماً، إن والديها وهباها لجماعة بوكو حرام لتستخدم في تنفيذ تفجير انتحاري.

وذكرت الفتاة، في مؤتمر صحفي عقدته الشرطة، أنه تم اصطحابها إلى مدينة كانو شمالي نيجيريا، التي شهدت تفجيرين انتحاريين قامت به فتاتان أخريان.

وقتل أربعة أشخاص على الأقل في الهجوم الانتحاري الذي نفذ في مطلع الشهر الحالي.وأوضحت الشرطة إنه تم القبض على الفتاة بينما كانت ترتدي حزاماً ناسفاً.

وذكرت الفتاة للصحفيين إن والديها اصطحباها بنفسيهما إلى المسلحين، الذين يختبئون في الغابات بالقرب من مدينة غيدان زانا شمالي كانو.

وأضافت أن أحد قادة الجماعة المسلحة سألها، إن كانت تعرف ما هو التفجير الانتحاري، وعندما أجابت بالنفي قال لها "ستذهبى إلى الجنة إذا فعلت ذلك".

كما أضافت "قالوا لي هل يمكنك فعل ذلك لكنني رفضت، ثم هددونى حال رفضي بالقتل رمياً بالرصاص أوالزج بي في قبو".

وأشارت إلى أنها وافقت في النهاية، تحت الضغط لكنها أكدت أنها لم تكن لديها "نية التنفيذ".

وذكرت أنها أصيبت عندما قامت فتاة أخرى، بتفجير حزامها الناسف ثم نقلت للمستشفي حيث اكتشفت المتفجرات بحوزتها.

ولم يتم التحقق من رواية الفتاة من جهة مستقلة. وقال مراسلون إن الفتاة لم يكن معها أي محامين.

وقالت الشرطة إنها فضلت أن تحكي الفتاة روايتها بنفسها، حتى يعي المواطنون من يقف وراء تلك الهجمات.

وينفذ مسلحو جماعة بوكوحرام المتشددة، عمليات في المدن النيجيرية منذ بدء تمردهم في عام 2009.

وقتل أكثر من ألفي شخص هذا العام فقط، معظمهم في شمال شرقي نيجيريا، بالقرب من الحدود مع الكاميرون، في هجمات ألقي اللوم فيها على الجماعة المتشددة.

وتمكنت الجماعة من السيطرة على مدن وقرى شمال شرقي البلاد، وتعهدت بتحويلها إلى ما سموها "ولاية اسلامية" تطبق فهمهم للشريعة الإسلامية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>