تسجيل أكثر من 50 ألف متن من الإبل

الزيارات: 338
التعليقات: 0
تسجيل أكثر من 50 ألف متن من الإبل
http://www.almadaen.com.sa/?p=182039
الرياض-المدائن

تشهد العاصمة السعودية الرياض في مارس المقبل انطلاق مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، والذي ترتكز فلسفته على معايير الجمال للإبل المُشاركة، ويُعد من أكبر المهرجانات السنوية التي تحتضنها الرياض.

وتظهر خلال العام الحالي 2017م ، هذه الفعاليَّة بحلةٍ جديدة، وتنظيمٍ متطور بإدارة المهرجان من قبل دارة الملك عبدالعزيز باعتبارها حضناً أصيلاً للتراث والتاريخ في الجزيرة العربية، لذا قولبت فلسفة مزايين الإبل وفق مقاييس وآليات حديثة، أثبتت فيها أن التقنية باتت حاضرة بقوة من خلال التجارب مع آليات التسجيل الإلكتروني للمشاركين في جائزة المزايين ومن يرغبون بإحضار إبلهم إلى موقع المهرجان بقصد البيع أو المشاركة في الفعاليَّات.

وأتت نتائج هذه الآليَّات سلسة وعالية، فاقت التوقعات بوصول عدد الإبل المسجلة إلى رقمٍ قياسِ عالميًّا، كأوَّل مهرجان من نوعه يصل عددها فيه إلى (50351) متنا” من الإبل، منها (20093) متنا” سُجلت لأغراض البيع والترفيه، فيما سجل (30258) متنا” للمشاركة في المزايين، وتنّوع عدد المسجلين للمشاركة من الملاَّك بين سعوديين وخليجيين.

وتضافرت جهود جهات حكومَّية سعودية عدة ضماناً لنجاح المهرجان؛ منها وزارة الداخلية، البيئة والمياه والزراعة، الصحة، وغيرها من الجهات ذات العلاقة التي تعاونت مع إدارة المهرجان.

وجاء دور البيئة والمياه والزراعة رئيساً في تحقيق المشروع الوطني لإحصاء الثروة الحيوانية، الذي تضطلع به الوزارة، فكان عملها ملموساً في مراحل المهرجان كافة، وإضافةً إلى دورها الإحصائي تولت تركيب الشريحة الإلكترونية للإبل المُسجَّلة، بعد نجاح تجربتها بترقيم الخيول في المملكة.

ويأتي الفحص الطبي في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، أهم مراحل العمل للتحضير للمهرجان، حفاظاً على الصحة العامة من انتقال العدوى الفيروسَّية بين البشر والإبل، لذا أوصتا “البيئة والمياه والزراعة” و “الصحة” بعدم إحضار الإبل التي تقل أعمارها عن سنتين إلى موقع المهرجان، باعتبار أنها الأكثر عرضةً للإصابات الفيروسية وبالتالي تُعدُّ ناقلاً محتملاً لها.

ونتيجةً لأهمية المهرجان ومستوى الاهتمام به وجوائزه المختلفة؛ فإن بورصة الإبل ارتفعت بحوالي 70% في الأسواق المتخصصة، ويأتي هذا الارتفاع كأعلى ارتفاع تشهده سوق الإبل في المملكة مقارنة بالمهرجانات السابقة.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>