الملك سلمان يبحث مع أوباما تطورات الأوضاع بالساحة الاقليمية والدولية .. ويتفقان على تعزيز العلاقات بين البلدين

الزيارات: 454
التعليقات: 0
الملك سلمان يبحث مع أوباما تطورات الأوضاع بالساحة الاقليمية والدولية .. ويتفقان على تعزيز العلاقات بين البلدين
http://www.almadaen.com.sa/?p=19457

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – جولة مباحثات مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم "الثلاثاء" بالعاصمة الرياض تناولت التطورات الاقليمية والدولية والقضية الفلسطينية والملف النووي الايراني والأزمة السورية والأوضاع في اليمن بجانب عددٍ من القضايا الأخرى ، حيث اتفق الجانبان على الاستمرار في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقدم الرئيس باراك أوباما في مستهل اللقاء تعازيه الحارة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ .

وذكر بيان صادر من الديوان الملكي: "عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية خلال زيارة العمل الرسمية التي قام بها للمملكة العربية السعودية هذا يوم "الثلاثاء" الموافق 7 / 4 / 1436هـ اجتماعاً مطولاً قدم فيه فخامة الرئيس باراك أوباما تعازيه الحارة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وعبر المقام الكريم ـ يحفظه الله ـ عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس على تقديم التعازي وعلى قيامه بهذه الزيارة الرسمية التي هي الأولى منذ توليه ـ يحفظه الله ـ مقاليد الحكم والتي تعتبر استمراراً لاجتماعات القمة بين قادة البلدين منذ اجتماع الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ والرئيس الأمريكي الراحل فرانكلن روزفلت في عام 1945م والذي تأسست خلاله العلاقة التاريخية والاستراتيجية القائمة بين البلدين الصديقين" .

وأضاف البيان: "قد تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والاستمرار في تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات بما يدعم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما. كما تم خلال المباحثات استعراض عدد من الموضوعات الاقتصادية والاقليمية والدولية بما في ذلك أهمية حل النزاع العربي الإسرائيلي استناداً إلى القرارات الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية، كما تم بحث الملف النووي الإيراني في إطار المفاوضات الجارية بين مجموعة دول ( 5 + 1 ) وإيران ، وأهمية الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وصوره، وبحث الأوضاع في المنطقة بما في ذلك الأزمة السورية وتداعيات الوضع في اليمن ، كما تطرقت المباحثات إلى أهمية العمل على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة" .

ووتابع البيان: "وفي الجانب الاقتصادي أكد الجانبان على أهمية الاستثمارات والتبادل الاقتصادي بين البلدين، وفي الختام أعرب القائدان عن حرصهما على استمرار الجهود المشتركة والتنسيق المكثف بين البلدين الصديقين في كافة المجالات خدمة لشعبيهما وللأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع" .

وحضر الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة ، والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني ، والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية ، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين ، و وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ، ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ، و سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.

فيما حضرها من الجانب الأمريكي وزير الخارجية جون كيري ، ومساعدة الرئيس مستشارة الأمن القومي سوزان رايس ، والسفير الأمريكي لدى المملكة جوزيف ويستفول ، ومستشار الرئيس جون بوديستا ، ومساعدة الرئيس مستشارة الأمن الوطني ليسا موناكو ، ومساعد الرئيس نائب مستشارة الأمن الوطني للاتصالات الاستراتيجية بينجامين رودز ، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية جون برينان ، وقائد القيادة المركزية الأمريكية الفريق أول لويد جي أوستن الثالث ، ومديرة شؤون دول الخليج في مجلس الأمن الوطني اليزا كاتالانو.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>