ضبط شابان و فتاة يروجون للتسويق الهرمي بأحد فنادق تبوك

الزيارات: 799
التعليقات: 0
ضبط شابان و فتاة يروجون للتسويق الهرمي بأحد فنادق تبوك
http://www.almadaen.com.sa/?p=206709
تبوك-المدائن

ضبطت فرق وزارة التجارة بمنطقة تبوك، أمس الإثنين، عددًا من مسوقي التسويق الهرمي، الذي يعد نشاطًا ممنوعًا في السعودية.

وتأتي تفاصيل الحادثة بعد أن تلقت فرق وزارة التجارة بالمنطقة بلاغًا عن وجود مسوقي هذا النوع من الأنشطة بأحد فنادق مدينة تبوك يروّجون لهذا النشاط، حيث تعاملت فرق الوزارة مع البلاغ وتوجهت للموقع، وتمكنت من ضبط المسوقين، الذين بلغ عددهم شابين وفتاة، واستدعت الجهات الأمنية للتحقيق بالحادثة.

وكانت وزارة التجارة قد حذّرت من التسويق الهرمي، واعتبرته نشاطًا مضللا، مؤكدة أن مثل هذه الأنشطة فيها تغرير بالمواطنين بإيهامهم بأن هناك مكاسب كثيرة تتحقق من هذا الأسلوب التسويقي، الذي تم منعه في عدة دول، باعتبار أن نشاط التسويق الشبكي أو الهرمي ممنوع في السعودية، كونه يعتمد في تسويقه على التضليل وهو نوع من الاحتيال التسويقي لبعض الشركات، التي تروج لمنتجاتها من خلال اعتمادها على تصيد الشباب طلاب مرحلتي الثانوية والجامعة والتغرير به، مبينة التزامها بمحاسبة من يقومون بهذا العمل، ومعاقبتهم على ذلك وفقًا للأنظمة والقوانين المعمول بها.

وكانت وزارة التجارة قد بدأت في تلقي شكاوى من المغامرين في هذا الاستثمار الشبكي، وتحصلت الوزارة على تفاصيل جديدة حول هذا النشاط.ومن تلك الشركات، التي تعتمد على التسويق الشبكي (network marketing)، شركات (Tvi)، وشركة (كيونت Qnet)، التي تعمل تحت هذا المسمى في بعض دول العالم، وشركة أيضا مقرها في لندن تدعى ( لوكال آد كليك LocalalAdclick).

وتعتمد عملية البيع أو الشراء في مثل هذه التجارة بين المتعاملين مع تلك الشركات، التي تعتمد بتسويق منتجاتها من خلال التسويق الشبكي أو الهرمي، على الحصول على أكبر عدد ممكن من المسوقين تحت مظلتهم، وأن غالبية المتعاملين مع مثل هذه الأنشطة ليس لهم غرض في تلك السلع، وإنما هدفهم هو الحصول على المال المبذول مقابل طلب زبائن جدد، وإن تمكن أحدهم من جلب أحدهم، يحصل مقابل ذلك على عمولة مقابل كل فرد.

ويأتي التسويق الشبكي أو الهرمي، على سبيل المثال، بأن يحصل أحدهم على منتج، تحت مسمى رسوم اشتراك، ثم يبدأ هذا الشخص بالتسويق من خلال جلب زبائن جدد يشترون تلك المنتجات، وفي كل مرة يحسب له نقطة مقابل اقتناع أي أحد بالدخول بهذه الشبكة، وعند إكمال شخص يمين وشخص يسار تصرف لك العمولة، ومن يأتي تحت مظلة الثاني، فإن الأول والثاني يحصلون على عمولة كاملة، وقد ينجحون في ذلك فيأخذون مالًا مساويًا لما دفعوه من رسوم اشتراك أو يزيد، وقد لا يحصلون من ذلك على شيء، وهذا ما يسمى بالميسر بعينه، فهذه معاملات دائرة بين الغنم والغرم والسلعة فيها مجرد وسيط لا أثر له.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>