تلجراف..ليبيا من العمار إلى الدمار

الزيارات: 267
التعليقات: 0
http://www.almadaen.com.sa/?p=22786

تحت عنوان "Islamic State: Inside the latest city to fall under its sway" نشرت صحيفة "التلجراف" البريطانية اليوم (الأحد) تقريرًا حول تحول قصور "العقيد معمر القذافي" إلى مقرات لنظام داعش المتطرف، بعدما أصبحت موطئ قدم رئيس لدولة العراق الإسلامية وبلاد الشام (داعش المتطرفة).

وأشارت الصحيفة أن في عام 2011 تم دمار المنازل والشوارع وتحويها إلى ركام جراء الغارات الجوية للناتو والمدفعية.. ونهبت البيوت.. وأحرق الزرع.. ودمرت مدينتهم.

وأضافت الصحيفة أن جميع سكان سرت وحتى الآن ما زال ولاؤهم لرئيسهم الراحل "معمر القذافي" وقلوبهم مليئة بالكراهية ضد نظام داعش المتطرف رافضين أي حاكم لهم بعد "القذافي".

وقالت الصحيفة: إن الحكومات الضعيفة في ليبيا فشلت في جمع شمل "الثوار" والسيطرة عليهم واحتوائهم مما كان سببا رئيسا في انتشار الفوضى.

وأوضحت الصحيفة أن نظام داعش المتطرف لا يمكن أن يُهزم في ليبيا إلا بعد تشكيل حكومة وحدة واستقرار الشئون الداخلية وتكاتف كل القبائل الليبية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>