‏طبيبة سعودية تكشف معاناتها مع خادمتيها الفلبينيتين وتتهم إدارة مستشفى خاص بالرياض بالتستر على إحداهما

الزيارات: 1191
تعليقان 2
‏طبيبة سعودية تكشف معاناتها مع خادمتيها الفلبينيتين وتتهم إدارة مستشفى خاص بالرياض بالتستر على إحداهما
http://www.almadaen.com.sa/?p=25345

كشفت طبيبة سعودية تقيم في مدينة الرياض تفاصيل هروب خادمتيها الفلبينيتين، بعد أن قامتا بسرقة المنزل.

وقالت الطبيبة السعودية لـ"المدائن": "كان يعمل لدي خادمتان من الفلبين وسائق، و بعد 9 اشهر من العمل سرقت الخادمتان من المنزل أموالاً ومتعلقات شخصية وكسرتا نافذة المنزل وهربتا، ثم عثرنا عليهما في السفارة الفلبينية".

وأضافت الطبيبة: "تحفظت السفارة على الخادمتين، ورفضت تسليمهما لنا، وهددت بأنها سترحلهما سواء وافقنا أم لا، فما كان منا إلا أن تقدمنا ببلاغ عن هروب الخادمتين".

وتابعت أقمنا دعوى قضائية عن حادث السرقة والتخريب أمام  محكمة الرياض، وفي تلك الأثناء حاولت السفارة الفلبينية تهريب إحدى الخادمتين وتدعى أوفيليا؛ ولكن تم توقيفها من قبل الجوازات بسبب القضية المرفوعة ضدها، وأحيلت إلى القسم وهي حالياً محتجزة، وتطالبنا السفارة بالإفراج عنها والتنازل عن القضية".

وتابعت الطبيبة: "وبالنسبة للخادمة الأخرى، وتدعى reggimahe ortega، فبعد الحادثة هربت ولم نعثر لها على أثر حتى اكتشفت أنها تعمل في مستشفى خاص بالرياض بشكل غير قانوني، وتحديداً في قسم التمريض كمراسلة على حد علمي".

وأردفت الطبيبة السعودية :" تتبعتها حتى علمت أنها في دلة، فذهبت للمستشفى وبعد أن اطلعت بعض العاملين بالمستشفى على صورها أكدوا لي أنها فعلاً تعمل لديهم وأنها تداوم على فترتين الأولى صباحية من 7 إلى 12 والثانية مسائية من 4 إلى 9 ليلاً".

وقالت الطبيبة: توجهت إلى المسئولين  في المستشفى، فالتقيت مسئولاً في المستشفى الخاص  فقابلني بأسلوب غير لائق وطالبني بصورة من جواز سفر الخادمة وعندما رفضت ذلك رفض هو معاونتي في حل الموضوع وقال لي "روحي جيبي الشرطة زي ما تبين".

وتابعت الطبيبة: بعدها توجهت إلى مكتب المدير التنفيذي للمستشفى فقابلني ومعه مجموعة من الأشخاص.. وحين سردت له مشكلتي وعدني بأنه سيحل الموضوع وأنني لن أخرج إلا ومعي هذه الموظفة غير القانونية وطلب من مدير التشغيل  مصري الجنسية بإعطائي البيانات الكاملة للشركة المشغلة والمسؤولين عن التوظيف غير قانوني لهذه الخادمة".

وأضافت الطبيبة: "لقد كان كل ذلك تمثيلية وتخطيط من قبل المسئولين بشركة التوظيف الذين أبلغوا الموظفة بعدم الذهاب إلى المستشفى ونقلوا لها ما حدث، خاصة بعد أن أبلغ مسئولي المستشفى وقمت بالاتصال بالرقم 999  الدوريات بالوضع وجاءت دورية تنتظر الموظفة؛ لكنها لم تحضر وحين كلمها المسؤول عن حضورها وانصرافها وهو هندي الجنسية أجابته بأنها لن تحضر وأنها لا تستطيع إبلاغه بمكانها الآن وأغلقت هاتفها.. وقامت الفلبينية المسؤولة عن سكنها وعن توظيفها من الشركة المشغلة بالاتصال على الموظف الهندي وإبلاغه بأن المذكورة أعلاه لن تحضر وأنها ستعلمه بالسبب لاحقاً".

وتابعت الطبيبة: "حاولت الاتصال كثيراً بالمستشفى لإيجاد حلاً مناسباً وقانونياً..ولكن دون الوصول إلى اجابة."

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    Sona

    حسبي الله ونعم الوكيل
    والنعم يادكتوره
    انشاءالله ربي ينصرك

  2. ١
    سالم السالم

    كفو والله هالدكتورة..الله ينصرها عليهم هالحثالة…المسؤولين لابد ان يتصرفو لوقف هذه التصرفات من الخدم والعمالة…
    اعجبتني

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>