البطولة العربية ومعركة الفيصلي

الزيارات: 424
التعليقات: 0
البطولة العربية ومعركة الفيصلي
أحمد خلف الله
http://www.almadaen.com.sa/?p=254245
-أحمد خلف الله

ساءني، مثل كثير من جماهير كرة القدم، الأمور التي آلت إليها مباراة نهائي البطولة العربية التي أقيمت في مصر، بين فريقي الفيصلي الأردني والترجي التونسي.

فعلى قدر السعادة التي غمرتنا بعودة البطولة، وما بذله رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم الأمير تركي بن خالد في عودتها بهذا الشكل القوي، بقدر ما أصابنا الألم من نهايتها المخيبة لطموحنا وتطلعنا في تجمع عربي راقٍ يسوده الحب والوئام.

فمنذ متى تتحول الخسارة في مباراة كرة قدم إلى ساحة اقتتال أو حلبات للملاكمة يتشارك فيها اللاعب والإداري مع الجمهور في كيفية توجيه اللكمات إلى طاقم التحكيم، ويتسابق الجميع في الاعتداء على الحكم المصري إبراهيم نورالدين، وتتبارى الجماهير في تحطيم كل ما تطاله أيديهم داخل المدرجات، في مشهد مؤلم وغير حضاري.

دائما ما نردد أن الأخطاء التحكيمية جزء من كرة القدم، ومتواجدة في جميع الملاعب والبطولات، وفي مناسبات أهم بكثير من البطولة العربية، وليست مباراة فريق بايرن ميونخ الألماني وريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا ببعيدة عن الأذهان، والتي حفلت بالكثير من الأخطاء التي تسببت في خروج الفريق البافاري من البطولة؛ لكن لم يرافق ذلك انفلات بهذه الطريقة، ما يجعلنا نشعر بالغبطة والغيرة على سلوكهم الراقي وتصرفهم الحضاري داخل الملعب وخارجه، وفي نفس الوقت الحسرة على حالنا.

فكيف ستؤثر هذه التصرفات على أطفالنا؟!، خاصة أن لعبة كرة القدم بما لها من شعبية جارفة تشكل لهم الكثير والكثير، أليس من الممكن أن تخلق مثل هذه الأحداث جيلاً يتشرب نفس العقلية، فكلما شعر بظلم تحكيمي يتجه للاعتداء والتخريب، ومع مرور الأيام سيصبح الضرب والاعتداء سمة رئيسية في ملاعبنا وسنشاهده يحدث لأتفه الأسباب.

وحسنا فعل الاتحاد الأردني في بيان، مبدياً أسفه واستنكاره لتلك الأحداث التي وصفها بالخارجة عن النص، خاصة أن هناك أحداثا ومواقف رياضية مشابهة سببت جروحاً عميقة وخلافات هائلة سياسياً واجتماعياً وإعلامياً بين بلدان عربية، ولكن هل الاستنكار والأسف يكفيان لعدم تكرار تلك الأحداث؟ هل يكفيان لإقامة بطولة عربية قادمة على غرار البطولات الأوروبية؟ هل من الممكن أن يأتي اليوم الذي نشاهد فيه فريق عربي مهزوم يصطف على الجانبين لتحية فريق عربي آخر انتصر عليه داخل أرضية الملعب؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>