الكاتب المتبجح!!

الزيارات: 371
1 تعليق
الكاتب المتبجح!!
علي الزامل
http://www.almadaen.com.sa/?p=290017
-علي الزامل

ذاك المنتفخ غروراً ونرجسية فقلما تخلو مقالاته من مفردات وعبارات ولنقل فرقعات تُضخم (الأنا).. نوجز بنموذجين أحدهما يقحم القارئ غصباً للإبحار والتجوال بـ(أسفاره) دعك من بطولاته ومغامراته، وتارة يومئ بشبكة علاقاته مع المشاهير والمتنفذين وعلية القوم وفي لجة الافتتان و(سكرة) الزهو بالذات تتوه الفكرة ويتلاشى المضمون، هذا إذا كان أصلاً هناك ثمة فكرة! وبالنتيجة يقذف بالقارئ إلى حيث شاطئ لا زرع به ولا ضرع!..

كاتب أخر (متورم) جراء توهمه بالإلمام إلى حد التخمة بمختلف العلوم والمعارف والفنون والثقافات بتضاعيفها، لا بل وملماً بشتى الابتكارات والاختراعات وتعرفه بافتتاحية مقاله بسؤال تبجحي للقارئ: هل تعلم أن …؟ أو هل تعرف العالم أو المخترع (الفلاني)؟ ومن فوره يجيب أجزم بعدم معرفتك! ما هكذا تقدم المعلومة فأنت بهذا الأسلوب الاستعلائي استهجنت بفكر القارئ وتثاقفت عليه حتى لا نقول استخففت بعلمه وضّحلت ثقافته.. فما يدريك أن جل قراؤك لا يعرفون ما تتبجح أنت بمعرفته، ولنفرض جدلاً أن قارئاً واحداً فقط لا يعرف هذه المعلومة عليك أن تحترمه وهذا من أهم أبجديات مهنة الإعلام بل وأدبيات العلاقة بين الكاتب وقرائه.

ما يجب أن يتفهمه هؤلاء الكتّاب أن زواياهم وأعمدتهم (أوعية) لضخ معلومات وأفكار ومعالجات بأسلوب راق ومفيد وخلاق وهي حق مكتسب للقارئ وليست لاستعراض البهرجة و(الفشخرة) ولا هي للاستخفاف بثقافة القارئ وحصيلته المعلوماتية والفكرية.. بقي القول: القارئ فطن لماح ومثقف وإلا لما قرأ مقالك وقدر فكرك وتجشم مستلهما قلمك ولا أقل من أن تبادله ذات القدر من الاحترام والتبجيل فلولا هؤلاء القراء لما أطللت من نافذتك، وعلينا أن نتذكر أن ثمة قرّاء جهابذة علم وفكر وثقافة فمن السذاجة إذن اختبار معلوماتهم أو أن تنصّب نفسك قيٍّماً لقياس درجة ثقافتهم.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    أبوحسام

    ربما هذه النوعية ليست بالمثقفة المتخصصة وربما يطعم مقالاته بعد الخلسة للعم قوقل ! الاستعلاء والتبجح في طرح المعلومة والثقافة الفوقية لا تأسس قاعدة قراء .. الثقافة مطلب وتثقيف القارئ كذلك مطلب .. لكن بعيداً عن التهكم والنظرة الدونية للقارئ ..
    سيدي العزيز مقالك يفترض أن يمرر صورة مع التحية لرؤوساء التحرير لملاحظة ما يتم إجازته للمقالات في صحفهم .. ودمت بود لا ينقطع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>