تركيا والأكراد وشبح التقسيم في سورية والعراق

الزيارات: 328
التعليقات: 0
تركيا والأكراد وشبح التقسيم في سورية والعراق
http://www.almadaen.com.sa/?p=29697

تحرُّكات تركيا مؤخّرا ، على جانب الحدود الشمالية لسورية ، حيث تدور معارك طاحنة بين داعش والتنظيمات الكردية في منطقتي كوباني، وتل أبيض، وغيرهما ؛ تؤشِّر إلى فصل جديد من طبيعة الصراع في هذه المنطقة؛ نتيجة لعديدٍ من المؤشّرات الحيوية في هذا الصدد .

فمن ناحية ، بدا واضحا أن انحسار حظوظ حزب العدالة والتنمية في الانتخابات الأخيرة، وعجزه عن تشكيل الحكومة منفردا ، كان نتيجة لضغوط من القوى الحزبية الأخرى للشعب التركي ؛ ممّا دلَّ على أنه مؤشّر على ضرورة أن تلتفت تركيا إلى ملفّاتها الداخلية، وحدودها الوطنية، على هامش الصراع الطائفي الذي يدور في تلك الحدود بين داعش والأكراد .

ومن ناحية ثانية، فان انتصار الأكراد في كوباني ، والميل الواضح لأكراد العراق إلى التقدُّم في تحقيق مقتضيات دولتهم الخاصة، بالتفاوض مع الولايات المتحدة ، وتزامُن ذلك كلِّه مع فوز وازن للقوى السياسية الكردية، في الانتخابات التركية الأخيرة ؛ كلُّ ذلك كان بالنسبة لتركيا علاماتٍ خطيرة لهاجس تاريخيّ ظلَّ يؤرِّقها؛ خوفا من قيام دولة كردية على حدودها ، لاسيما وأن وضع الدولتين العربيتين في المشرق العربي (سورية والعراق) لا يغري الأكراد، اليوم، بضرورة العيش داخل حدودهما.

النتيجة الجيوسياسية لهذا  الصراع ، لا بدّ أن تنعكس ترجمتُها في شبح التقسيم الذي سيطال، بالضرورة، كلاًّ من العراق وسورية ، وستتحوّل المنطقة إلى فصل جديد لـ" سايكس بيكو "  شرق أوسطية لن تتوقّف على حدود قيام الدولة الكردية فحسب ؛ وإنما سيتكرّر الأمر باحتمال قيام دولة علوية في الساحل السوري ، وسُنِّية في غرب العراق .

يوما بعد يوم سيدرك الجميع ، وعلى رأسهم الولاياتُ المتحدة الأمريكية ،  أن التردُّد في حسم الصراع في سورية، بالانحياز إلى ثورة الشعب السوري، ودعمه المستحقّ عسكريا ولوجستيا ؛ كان وسيظلُّ هو سبب هذه التقسيمات المحتملة ــ لاسمح الله ــ  في مآلات مستقبل  الصراع داخل سورية.     

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>