الشعب الإيراني اعاد التاريخ

الزيارات: 255
التعليقات: 0
الشعب الإيراني اعاد التاريخ
الدكتور سفيان عباس التكريتي
http://www.almadaen.com.sa/?p=299381
-الدكتور سفيان عباس التكريتي

الشعب الإيراني الذي شيد الحضارات وعلم الانام ماهية اسس الحضارات وكيفية استمرارها وتأثيرها في المحيط الانساني منذ آلاف السنين لا يمكن ان يقهر ولا يغلب ولا ينام على ضيم، هذا هو تاريخه القديم والوسيط والمعاصر وتحدثنا بطون كتب التاريخ عن مآثر هذا الشعب العظيم.

فهو الذي وضع اللبنة الاولى للثورة الدستورية والمظاهرات الشعبية وحرية التعبير والحقوق والحريات الاساسية وانتزاعها من براثن الطغاة عنوة منذ مطلع القرن العشرين، «في الوقت الذي كانت فيه شعوب المنطقة تدور خلف اسوار التاريخ ترضخ تحت نير الاستعباد الاستعماري رغم عنها دون حراك يذكر الا ما ندر وقل».

واليوم الشعب الايراني في ثورته وانتفاضته العارمة ضد الظلم والعبودية يكتب التاريخ بدمائه من جديد وليست اعادته فحسب.

لقد أذهل العالم والامم المتحدة والدول الغربية والشرقية منذ ثمانية ايام فقط من خلال ثورة الشارع المباركة ضد الفاسدين الدجالين القتلة والمجرمين الذين نهبوا ثرواته وخيراته وقتلوا ابناءه بمحاكمات صورية، فأن مناقشة مجلس الامن في جلسته يوم أمس الخامس من كانون الثاني الحالي كانت صدمة مدوية على الصعيد العالمي وتحديدا الدول الغربية المهادنة للفاشية الدينية في طهران.

هذا ما جاء على لسان زعيمة الحراك الشعبي الإيراني المجاهدة الكبيرة ام الإيرانيين مريم رجوي، بأن الانتفاضة الجماهيرية قلبت تاريخ مجلس الأمن الدولي في شأن إيران وشعبها العريق الذي حطم جدار الصمت الرسمي العالمي بعد ان خيم على المشهد الإيراني ما يقارب الأربعة عقود من خلال تضحياته الجسام ودمائه الزكية.

حيث تحمل كل انواع القمع الوحشي والاعدامات الظالمة بحق الابرياء التي بلغ عديدها أكثر من مئة وعشرين ألف شهيد؟  فهم ثاروا، وانتفضوا، يا سيدتي يا ام الإيرانيين ايتها المجاهدة الحديدية بفضلك وحكمتك وصبرك وتضحيات اعضاء منظمة مجاهدي خلق التي لا يحصيها عد.

قد انتفض شعبك العظيم ليثبت للعالم عظمة تاريخه وحنكة قائد المقاومة الإيرانية المجاهد الكبير الاسطورة مسعود رجوي، الذي فاق كل زعماء حركات التحرر الوطني في العصر الحديث من حيث صلابة عزيمته واصراره الذي لا يلين وفكره الوثاب وقوة تحمله للتضحيات الجسام لأبنائه وبناته واخوانه واخواته المجاهدين والمجاهدات في منظمة مجاهدي خلق الباسلة.

فالشعب الإيراني الشجاع حزم امره بأسقاط القهر والظلم والموت ونهب الثروات القومية وتبديدها على نزوات الطغاة، فهو لن يقبل بأقل من اسقاط الدكتاتورية الدينية ومحاكمة ازلامها امام محاكم الشعب العادلة وانهاء فصل مظلم قاتم من تاريخه مليء بالسخام الاسود وينتقل الى عهد الحرية والديمقراطية والقضاء العادل والكرامة الوطنية وعزة نفس الايراني التي ورثها منذ ملايين السنين والعيش الرغيد والكريم.

ومنح الحقوق والحريات الاساسية كاملة للفرد التي جاءت بها العهود والمواثيق الدولية ومنح المرأة حقوقها الكاملة غير منقوصة.

ومشاركة جميع الناس في الحياة السياسية دون تمييز او اقصاء على اساس اللون والجنس والعرق والدين او المذهب في ظل قضاء وطني إيراني مهني ومستقل ونزيه، هذه المثل والقيم الدستورية حملتها الزعيمة التاريخية مريم رجوي في حقيبتها الى ابنائها الايرانيين المظلومين والتي سوف تطبقها بحذافيرها في القريب العاجل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>