الجدارة والمواطنة خارطة طريق المواطن

الزيارات: 426
التعليقات: 0
الجدارة والمواطنة خارطة طريق المواطن
http://www.almadaen.com.sa/?p=307534
-علي الزامل

حدد سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمسطرة (لا تقبل اللبس وتقطع الجدل) الخطوط العريضة لمسيرة النماء والانطلاق لآفاق رحبة تستشرف الازدهار والاستقرار في آن…. وفق إطار راسخ وهو الإسلام الذي لا يمكن تجاوزه او تشويه سمعته وعدم تحويل القضايا العامة الى الشخصنة واخيراً الامن القومي المحصن….

بنظرة متفحصة لتلك المحددات تتضح معالم خارطة الطريق ليس فحسب للمملكة على الصعيد السياسي والدولي بل لجهة كل مواطن (جدير ومخلص) اذ لا مجال للتأويل واللغط ولا مبرر للتقاعس والمحسوبيات واستطراداً لا مكان للنعرات وتأجيج المذهبيات…. كل تلك المثبطات والمحبطات بتضاعيفها والتي تشكل معوقات وحجر عثرة لنهوض المجتمعات دُحرت واصيبت في مقتل بمقتضى المحددات أعلاه…

تجدر الإشارة ان وضوح المعايير وتسميتها بمسمياتها تقطع الطريق على ( المستنقعون) بالتشكيك والتضليل ومن نافلة القول: ان ائتلاف الابعاد الثلاثة (الديني ، الاجتماعي ، الأمني) تكرس الامن والاستقرار بالمفهوم الشامل والعريض و المستدام لكل مواطن الامر الذي يدفع به لمزيداً من العطاء والتحدي . بقي التذكير: بان أعداء المملكة كُثر وبالتأكيد لهم زبانية ومرتزقة في الداخل والأكيد ايضاً ان وتيرة حقدهم تزداد بشكل طردي إزاء مضي المملكة قدماً نحو مستقبل طليعي ونوعي على مختلف الأصعدة وهذا ما يستوجب بالضرورة الحذر والتحرز ملياً من تلك البؤر الناقمة و ( النائمة) تحديداً وقبل ان اختم من المناسب التنويه : الجميع يعلم بان المملكة حجزت مكانها المرموق على خارطة العالم واضحت شريكاً فاعلاً و مهماً و بالتوازي ووفق الأطر و المفاهيم ( الخارطة ) التي رسمها ولي العهد يصبح كل مواطن بلا استثناء شريكاً ومسؤولا بوصفه احد اهم محركات ابحار السفينة الى حيث ما يصبو كل مواطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>