أدب ذاتك

الزيارات: 636
التعليقات: 0
أدب ذاتك
http://www.almadaen.com.sa/?p=308655
-علي الزامل

قال أحدهم إبان دراسته في أمريكا : شاهدت أستاذي (بروفسير) يجمع علب معدنية وكراتين فارغة من حاويات القمامة (أجلكم الله) هالني الموقف ولم أقو على تجاهله فاقتربت منه وحين رآني ابتسم ابتسامة ملؤها الثقة عكس ما كنت اظن عاجلني وكأنه اراد إشباع فضولي : افعل ذلك كلما اقترفت مخالفة واستطرد : بهذا الفعل اي بيع ما استجمعته من خردوات اسدد مخالفاتي والاهم انني اؤدب ذاتي فهذا العمل يجعلني افكر كثيرا قبل ان ارتكب أي مخالفة أو سلوك خاطئ .. انتهي تُري كم واحد فينا فكر مجرد التفكير بهذا المنحي (النفعي والتأديبي في آن )؟ وحتي لا أُتهم واُجلد بسياط تهكمية عدمية لن انادي بهذا الفعل وان كنت ارجحه علي التسول والشحاذة وتضاعيفها لكن ما بال الامر بمبدأ تأديب الذات بالمناسبة التأديب يحتاج بادئ ذي بدء الاعتراف بالذنب او الخطا فهل لدينا الشجاعة اقله مع انفسنا

بقي القول : ان تأديب الذات من اسمى وأجل صفات لا بل ومقومات كياسة الخلق ورجاحة التفكير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>