(هاشتاقي) وصل الترند!!

الزيارات: 815
تعليقان 2
(هاشتاقي) وصل الترند!!
علي الزامل
http://www.almadaen.com.sa/?p=308827
-علي الزامل

ما ان يمر أسبوع كحد اقصى الا ويطالعنا خبر او إشاعة ان صح التعبير تضج وتشعل وسائل التواصل الاجتماعي بأن الفنانة الفلانية الشهيرة تطلقت او وفاة فنان اخرأو شلله !. هذا الأسلوب لجهة الأكثر شهرة أي الذين وصلوا حد التخمة من النجومية ! اما الأقل شهرة فلا غضاضة لديهم ان هم اشعلوا وسائل التواصل الاجتماعي بتفاهات او ربما فضائح تخرجهم عن المألوف يفتعلونها لغرض تحقيق شهرة أعلى أو اعادتها بوصفها افلت وترمدت! .. حقيقة الامر لم يعد خافيا على المتلقي أن تلك (السفاسف) مفتعلة عن قصد أي لا ترقى حتى لمسمى إشاعة ! وبكلمة أوضح: يعلم الجميع بأنها بإيعاز ومدفوعة الاجر لمرتزقة محترفون امتهنوا هذا الأسلوب الرخيص لغرض اشباع (نشوة المشاهير) الذين بات هاجسهم التسابق لتحقيق (الترند) فهم لم يكتفوا بما حققوه من شهرة طاغية ولا بد من الانتشاء بـ (سكرة الترند) حد الثمالة بين فترة وأخرى وهذه لا شك ضريبة الشهرة التي يحاول ان يتنازعهم عليها من هم اقل شهرة وان لطخوا سمعتهم واستنقعوا بالفضائحية ! السؤال الموجه للمتلقي: ماذا تستفيد من متابعة وقراءة طلاق هذه الفنانة او زواج تلك وان كانت حقيقة وليست إشاعة مفتعلة؟ فلماذا نكون الحطب الذي يشعل نار الضجيج ليزدادوا هم شهرة وثراء فاتركوهم وشأنهم واكتفوا لما هو اهم فالفضاءات حبلى وتزخر بأشياء أكثر نفعا. السؤال الموجه لهؤلاء المشاهير ماذا بعد الترند؟ وما الاختراع الجديد التالي الذي بوسعه ان يضفي عليكم نشوة مستدامة؟ بقي القول: ان كان ثمة بد من (الترند) فليحصده وبجدارة من يقدمون لمجتمعاتهم خدمات جليلة تنهض بها او مواقف بطولية باسلة نكرسها ونحفز بها .. بالله عليكم اليس هؤلاء أجدر واجدى ام طلاق فنانة او زواج اخرى. المفارقة الغريبة ان هؤلاء المشاهير جدا يضعون حواجز فولاذية تصد اختراقات الاخرين لخصوصياتهم بل تردعهم من مجرد الاقتراب في حين انهم يقحمونك غصبا في امورهم الخاصة جدا .. فالأولى لغرض حفظ برستيجهم وكبريائهم كي لا نقول غطرستهم اما الأخيرة فلغرض ازدياد شهرتهم وترندهم!

 

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    1

    مقال ممتاز كالعادة وتواصل معتاد للابداع المتدفق من قلم استاذنا الزامل.
    سكرة الترند مرض جديد شاع وسط المشاهير ونسال الله العافية.!!

  2. ١
    ابو عباس

    شكرا لرصانة وجمال المقال وشكرا للاستاذ علي الزامل والذي درج علي تنويع موضوعاته بين ماهو سياسي واجتماعي وثقافي ومعرفي وذلك دليل علي وافر ثقافته وقدرته علي التنويع والابداع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>