مؤتمر الجبيل لإنترنت الأشياء الصناعية يناقش أحدث تطورات سوق إنترنت الأشياء بالمملكة

الزيارات: 399
التعليقات: 0
مؤتمر الجبيل لإنترنت الأشياء الصناعية يناقش أحدث تطورات سوق إنترنت الأشياء بالمملكة
http://www.almadaen.com.sa/?p=318435
الجبيل-المدائن

انطلقت أمس، أعمال مؤتمر الجبيل لإنترنت الأشياء الصناعية والمعرض المصاحب، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي، وعدد من منسوبي الهيئة، وبمشاركة العديد من الخبراء والقطاعات المهتمة بتطبيقات إنترنت الأشياء الصناعية، بمركز الملك عبدالله الحضاري في مدينة الجبيل الصناعية.

‏وأوضح مدير عام تقنية المعلومات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله الحربي أن المؤتمر يأتي لجمع مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية، والحكومية، والخبراء الدوليين، والمتخصصين لمناقشة أحدث التطورات في هذا المجال الحيوي، انطلاقًا من مسؤولية الهيئة الملكية تجاه مدنها الصناعية، ودورها الرائد في تطوير المنظومة الصناعية، في مدن صناعية ذكية رائدة.

‏وأشار الحربي إلى أن مفهوم إنترنت الأشياء يعد من أحدث المفاهيم التي باتت حديث المجتمعات، ويأتي نتيجة لتوسع دائرة استخدام الإنترنت في جميع المجالات وشؤون الحياة، كما يشكل مصطلحا تقنيا حديثا، يشير إلى تقنيات الجيل الجديد المتقدم والمتطور بشكل متسارع اعتمادًا على شبكة الإنترنت، التي زادت بدورها من قدرة الأشياء المادية من (الأدوات والأجهزة والمعدات) المختلفة على الاتصال بشبكة الإنترنت.

‏وأكد أن توسع استخدام الإنترنت في المصانع وخطوط الإنتاج ساعد على تحسين العمل وتطبيق أساليب جديدة في التصنيع الذكي، ولهذا السبب يعد “إنترنت الأشياء” أحد أهم معالم ما يسمى بالثورة الصناعية الرابعة، مفيدًا أن إنترنت الأشياء الصناعية (IIOT) كمفهوم أكثر عمقًا يقوم على تقنيات مختصة بتطوير منظومة العمل الصناعي، وفتح آفاق إبداعية جديدة، وخلق جيل صناعي جديد.

من جانبه أكد المتحدث الرئيس للمؤتمر أسامة الزعبي أن مسيرة التحول الرقمي هي مسيرة وليس حدث يحدث في تاريخ المنظمات والشركات، وأن إنترنت الأشياء هو عبارة عن تقنيات متعددة تسمح لنا بتوصيل جميع الأشياء لأحداث فرص كبيرة جدًا، منها فرص تطوير وتسريع الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة.

‏وأشار إلى أن إنترنت الأشياء يساعد على تحسين مستوى المعيشة في كثير من الدول، وهو عبارة عن تقنيات تسمح في بناء شبكات لتوصيل وربط الأشياء وأتمتة هذا التوصيل، إضافة إلى تقديم أمن المعلومات “الأمن السيبراني”، وهي معالجة المعلومات الضخمة والكبيرة التي تسمح لنا في التواصل والتخاطب والتعامل.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>