واقع الاستثمار ودوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

الزيارات: 439
التعليقات: 0
واقع الاستثمار ودوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة
المستشار خالد السيد - مساعد رئيس حزب مصر الثورة ورئيس لجنة الشؤون القانونية بالحزب
http://www.almadaen.com.sa/?p=326053
بقلم-المستشار/ خالد السيد

تمثل التنمية المستدامة فرصة جديدة لنوعيّة النمو الاقتصادي وكيفيّة توزيع منافعه على طبقات المجتمع كافة، وليس مجرّد عمليّة توسع اقتصادي، التنمية المستدامة تفرض نفسها كمفهوم عملي للمشاكل المتعدّدة التي تتحدى البشرية، إنها تسمح بتقييم المخاطر ونشر الوعي وتوجيه العمل السياسي على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، يأخذ في طياته حقوق الإنسان الاجتماعية والصحيّة والبيئيّة إضافةً إلى البعد الاقتصادي، وذلك من خلال القضاء على الفقر، تعزيز الديمقراطيّة، مكافحة المجاعات والأزمات والصراعات، التأكيد على فعالية المرأة، التغيير الاجتماعي، تشجيع الثقافة والدفاع عن حقوق الإنسان، ومن خلال تحسين سبل الحصول على الخدمات الاجتماعية والأغذية والرعاية الصحيّة الإنسانية والتعليم، وتوسيع قدرة الحصول على تكنولوجيا المعلومات والاتصال.
كما يتضمن اعتماد التنمية المستدامة، عنصرًا جوهريًا في مخططات الدول والشركات، وخصوصًا في ما يتعلق بالقوانين الداخلية التي تنظم مشاريع الاستثمارات، بغية حماية البيئة ومعالجة الفقر في العالم.
تنقسم الاستثمارات إلى استثمارات عامة وتكون من الحكومات، واستثمارات خاصة وتكون من القطاعات والشركات والمؤسسات الخاصة في البلدان. ويتمثل الاستثمار على المستوى القومي، بأوجه الإنفاق كافة التي تستهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للمجتمع أو تحسين مستويات معيشة المواطنين. وبهذا المفهوم يكون للاستثمار هدفان: اقتصادي، ويتمثّل بتحقيق عائد مادي يستهدف منه المجتمع، ويكون ذلك من خلال زيادة الإنفاق بهدف رفع طاقات الدولة الإنتاجية، واجتماعي، ويتمثل بتحقيق رفاهية المواطنين، ويكون ذلك من خلال الإنفاق على الصحة والتعليم والثقافة.
إن الدول تولي الاستثمار أهمية كبيرة وتقرر له أدوارًا في سياستها الاقتصادية وفي الخطط التنموية، والمعرف أن الاستثمار عادة يعتمد على الادخار القومي -مدّخرات الأفراد والشركات والجهات الحكومية-، وتلجأ الدول إلى المدّخرات الأجنبية في حال عدم كفاية المدّخرات المحلية لتحقيق المعدلات المطلوبة من الاستثمار. وفي جميع الأحوال يتطلب أن يكون مناخ الاستثمار مناخاً ملائماً أو مشجعاً للمستثمر. وكلما كانت الظروف الداخلية مستقرة كانت أكثر جذباً للاستثمار وبخاصة الاستثمار الأجنبي.
وتعد الاستثمارات سندًا مهمًا للدول النامية حيث تعوّض العجز في المدّخرات الوطنية المتاحة للاستثمار، كما أنها تعمل على الحد من مشكلات عبء الديون الخارجية وعبء خدمتها. كما أنها تسهم في حل مشكلة العجز في الموازنات العامة للدول وما يتصل بها من مشكلات أخرى كقصور التمويل الحكومي عن الإنفاق الاستثماري وزيادة مطردة في النفقات وعدم القدرة على المنافسة في سوق السلع والخدمات.
ويعدد الاقتصاديون الهدف من الاستثمارات الأجنبية في ما يلي:
▪ الاستفادة من الموارد المتاحة (البشرية ـ المادية)
▪ الوفاء بالاحتياجات المحلية بدلاً من الاعتماد على الاستيراد
▪ تحسين الموارد واستغلالها جيداً
لكن يلاحظ أن هناك معوقات تمثل قيودًا على جذب الاستثمارات في البلاد النامية هي عبارة عن معوقات مؤسسية تتمثل بقصور المؤسسات المشرفة على الاستثمار وتعددها، وجمود القوانين والتشريعات المتعلقة بالاستثمار، والضمانات الخاصة بعدم التأميم، والمصادرة، والحق باسترداد رؤوس الأموال وتحويل الأرباح؛ ومعوقات في البنيان الإنتاجي وتتمثل بنقص الهياكل الأساسية وتخلفها أو قاعدة رأس المال الاجتماعي، وتخلف قطاعات الخدمات، وهو الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض العائد المتوقع، بالإضافة إلى عدم توافر الكوادر البشرية المدربة للأعمال الإدارية، وعدم وجود قاعدة ماهرة من العمال. والى جانب ذلك المناخ الفكري والعقائدي السائد ويتمثل بوجهة نظر الدولة المتلقية في أساسيات التعامل مع الأموال الوافدة وحقها بمصادرتها أو تأميمها أو توجيهها وفق خطة التنمية، ووجود تيارات متطرفة تؤثر في حالة الاستقرار السياسي، وأيضاً سوء حالة الأمن وتفشي الفساد.
ينبغي للاستثمار والأعمال التجارية، في إطار مسؤوليتها أن تتجنب انتهاك حقوق الإنسان ومعالجة أي آثار ضارة تشارك فيها، إن مساهمة الأعمال التجارية في تنمية مستدامة ومنصفة اجتماعياً تبدأ باحترام حقوق الأشخاص المتضررين من أنشطتها، وبعبارة بسيطة، بتجنب انتهاك حقوق الآخرين ومعالجة الآثار الضارة بحقوق الإنسان التي تشارك فيها.
إن جدول أعمال أهداف التنمية المستدامة هو جدول شامل يشمل تحقيق الاستقرار الاقتصادي والرخاء الاقتصادي على مستوى العالم بصورة تجمع بين الاستدامة واحتواء الجميع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>