مشروع أنفاق قناة السويس

الزيارات: 657
التعليقات: 0
مشروع أنفاق قناة السويس
المستشار خالد السيد - مساعد رئيس حزب المصريين ورئيس لجنة الشؤون القانونية بالحزب
http://www.almadaen.com.sa/?p=337438
بقلم-المستشار/ خالد السيد

تمثل اسراتيجية التنمية المستد​​امة “رؤية مصر 2030” محطة أساسية في مسيرة التنمية الشاملة في مصر، تربط الحاضر بالمستقبل وتستلهم إنجازات الحضارة المصرية العريقة، لتبني مسيرة تنموية وا​​​ضحة لوطن متقدم ومزدهر تسوده العدالة الاقتصادية والاجتماعية وتُعيد إحياء الدور التاريخي لمصر في الريادة الإقليمية.

إن إنجازات مصر على مدى السنوات الماضية، والتي تمثلت في إقامة سلسلة من المشروعات القومية الكبرى لتطوير البنية التحتية، جاءت على نحو يسهم في دفع معدلات النمو، وتوفير فرص عمل جديدة، والاستخدام الأمثل للموارد ودعم عدالة استخدامها.

قناة السويس هي إحدى أهم المجاري البحرية في العالم، حيث يمر عبر القناة ما بين 8% إلى 12% من حجم التجارة العالمية، ومشاريع الأنفاق التي تم تنفيذها أسفل القناة تعد المنظومة الأضخم من نوعها في تاريخ مصر، بل على مستوى العالم، وتعد الافتتاحات الجديدة بمثابة تدشين عملية تنمية شبه جزيرة سيناء، تحت إشراف كامل من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بالتعاون مع الشركات الوطنية المصرية.

أنفاق قناة السويس، البالغ عددها 5 أنفاق، تتمثل في نفقي الإسماعيلية والتي تصل إلى سيناء ذهابا وإيابا في مدة زمنية تتراوح من 15-20 دقيقة، ونفقى بورسعيد والتي تربط غرب مدن القناة بشرقها لتسهيل التجارة في منطقة إقليم قناة السويس، ونفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس.

ويضم كل نفق اتجاها مروريا واحداً يحتوى على حارتين، كما يبلغ قطر النفق الخارجي 12.6 مترا بينما يبلغ القطر الداخلي 11.40 متر، كما أن طول النفق الواحد يبلغ نحو 4830 مترا ويصل إلى 6830 مترا بالمداخل والمخارج، كما أن المسافة بين النفقين الشمالي والجنوبي تبلغ 12 مترا، كما يضم كل نفق 10 ممرات للطوارئ بواقع ممر كل 500 متر، كما يوجد بالنفق عدد من البوابات الإلكترونية من أحدث التصميمات على مستوى العالم، وتبلغ القدرة الاستيعابية لعبور السيارات 50 ألف سيارة في اليوم بواقع 100 ألف سيارة في النفقين، كما يضم النفق أحدث منظومة لإطفاء الحرائق على مستوى العالم.

فيما تضم الكباري العائمة الخمس، والتي قضت على مشكلة التكدس بسبب المعديات، كوبري الشهيد أحمد المنسي في المنطقة 6 بالإسماعيلية، كوبري الشهيد أبانوب جرجس في القنطرة، أما الكوبري الثالث فهو كوبري طه زكي في سرابيوم، وكوبري الشط في السويس، وكوبري النصر في بورسعيد.

يجب أن نثمن دور القيادة السياسية في مصر، والتي تسعى بقوة لأن تنجز على المستوى الداخلي مشروع نهضة حقيقي، يجعل من مصر نموذجا جديرا باستحقاقات الريادة، ودائما ما كانت الريادة والنفوذ المصري في نظامها الإقليمي والمحيط الدولي مرتبطا بمدى قدرتها على أن تكون دولة نموذج.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>