المصريون قاهرو الإرهاب

الزيارات: 590
التعليقات: 0
المصريون قاهرو الإرهاب
المستشار خالد السيد - مساعد رئيس حزب المصريين ورئيس لجنة الشؤون القانونية بالحزب
http://www.almadaen.com.sa/?p=349861
بقلم-المستشار/ خالد السيد

الحقيقة التي لا مراء فيها أن الدولة المصرية دولة مركزية قوية هزمت الإرهاب هزيمة واضحة ومؤكدة بالأرقام وليس ببلاغة قلم أو لسان، وذلك بفضل  الجهود الكبيرة والإجراءات العسكرية والأمنية المشددة التي تقوم بها القوات المسلحة المصرية والقوى الأمنية الأخرى، ومن خلفهم الشعب المصري بكل طوائفه وفئاته حتى تحولت مصر إلى ما يشبه المعقل للجماعات الإرهابية، وتحديدا بعد ظهور وصعود ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، ومع كل هذه الخطوات الاستباقية والاحترازية، يلاحظ إبطال العديد من الهجمات الإرهابية التي تستهدف القوى العسكرية والأمنية المصرية والتي ينجم عنها في كثير من الأحيان سقوط أعداد من المهاجمين وتصفية كامل التشكيل رغم التنظيم الكبير والتسليح النوعي، وطريقة التخطيط؛ إلا أن مصر كانت في مقدمة الدول العربية التي تصدت لمحاربة الإرهاب والقضاء على محاولات خلق الفوضى والحرب الأهلية التي تستهدف أمنها الوطني وجر الشارع المصري نحو الصراع الداخلي كما هو الحال في أكثر من دولة عربية، واستطاعت مصر الصمود والتغلب على مثل هذه المحاولات، ومن ثم فإن التصدي لهذه الجماعات ولأنشطتها الهدامة وتضييق الخناق على تحركات هذه الجماعات وتقليص المساحات «الحرة» أمام تحركاتها، خاصة المساحة الأهلية التي تجد هذه الجماعات لنفسها في أوساطها ملاذا شبه آمن.

ولم تستطع الجماعات الإرهابية أن تحقق هدفها والأهداف الاستراتيجية للقوى التي تحتضنها ، فالأجهزة العسكرية والأمنية المصرية أثبتت حتى الآن قدرتها على التعامل مع الأنشطة العدوانية والتخريبية لمختلف الجماعات الإرهابية، سواء تلك التي تنشط في سيناء أو على الحدود المصرية مع ليبيا، ومع ذلك فإن الوقائع على الأرض تشير إلى قرب الانتصار النهائي والحاسم على الجماعات الإرهابية في مصر رغم ما تحظى به هذه الجماعات من احتضان ورعاية خارجية، هذا من جهة، ومن الجهة الأخرى فإن الأفكار التي تغذي أنشطة هذه الجماعات لا تزال تعشعش في بعض الفئات المجتمعية، لكن في كل الأحوال فإن حبل الإرهاب لن يمتد إلى مسافة أطول مما وصل إليه حتى الآن، حيث أثبت المصريين في العملية الإرهابية الأخيرة التي استهدفت المعهد القومي للأورام أن المصريين قاهرو الإرهاب، وصمودهم بطل الحرب على الإرهاب، والذي أظهر الجوهر الحقيقي للمصريين في أوج حالته وقت الشدة، فدائما تلمس تكاتف وتلاحم المصريين واجتماعهم على قلب رجل واحد من أجل الصالح العام وتقديم يد العون والمساعدة لمصر في صمودها في الحرب ضد الإرهاب الخسيس الذي لم ولن يستطيع أن يكسر عزيمة المصريين وقدرتهم علي البناء والتنمية، وهو ما شهده العالم أجمع وأشاد به الرئيس عبد الفتاح السيسي، متمنين الأمن والسلامة لمصر والمصريين داعين العالم أجمع لدعم مصر الصامدة في حربها ضد الإرهاب، حفظ الله مصر والمصريين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>