رؤية الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية وخدماتها الجليلة للمجتمع الدولي

الزيارات: 556
التعليقات: 0
رؤية الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية وخدماتها الجليلة للمجتمع الدولي
المستشار خالد السيد - مساعد رئيس حزب المصريين ورئيس لجنة الشؤون القانونية بالحزب
http://www.almadaen.com.sa/?p=353092
بقلم-المستشار/ خالد السيد

الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية تقدم خدمات جلية للمجتمع الدولي من خلال أبحاثها الرامية لتهذيب وتنظيم سلوك الإنسان وتطويع ما يخدم رسالته على الأرض بما يحمي الطبيعة من التصرفات الجائرة والعدوان عليها، وركيزة العلوم الإنسانية في ذلك تشجيع الإبداع والابتكار لمواجهة تحديات المستقبل ونشر التنمية الشاملة في العالم، ومن أجل تعزيز نشر العلوم الإنسانية دعا الدكتور محمد كمال مؤسس الرابطة العالمية للإبداع والعلوم الإنسانية لعقد مؤتمر واسع النطاق يخاطب فيه كل المهتمين بالعلوم الإنسانية، ومن لهم إسهامات في العلوم الإنسانية والمبدعين لذلك الحدث الفريد من نوعه في توجهاته وأهدافه لخدمة الإنسانية والمجتمع، وقدرة النفس البشرية المميّزة على التعبير عن نفسها وتشجيع الإبداع والابتكار لمواجهة تحديات المستقبل ونشر التنمية الشاملة في العالم، باستخدام أساليب مختلفة لفهم العالم من حولهم كالأدب، والفلسفة، والدين، والفن، والموسيقى، والتاريخ، واللغة.

وهو ما يصقل مهارات دارسي تلك العلوم ومرتاديها بالثقافة والاطلاع بتعميق مصادر الحكمة والتعامل مع ما يواجه الآخرين من عوائق وتحديات لامتلاكهم القدرة على تمييز الفروقات المتداخلة والمتشابكة، وتدربهم على مهارات التفكير التحليلي المطلوبة لنجاح الشخص، علاوة على دعم وتعزيز المجتمع الفني المحلي عن طريق تعلّم كيفية تقدير أهمية الإبداع، وتطوير وجهة نظر عالميّة من خلال دراسة الثقافات من جميع أنحاء العالم وتحديد الروابط بين جميع مجالات المعرفة، وطريقة تناسبها معاً، وتحسين مهارات التواصل الشفوي والكتابي والخيارات المهنية المُحتملة التي يمكنه الاستفادة منها في العديد من المجالات.

وبالتالي فإن امتلاك خلفية في العلوم الإنسانية أمراً مفيداً للانسان، ليستطيع من خلاله امتلاك نظرة واسعة وعالمية نحو الأمور، وأن يبرع في ربط الصلة والابتكار حتى خارج مجال العمل.

وعليه فإن الاهتمام بالعلوم الإنسانية وإعطائها الأولوية ضمن خطط بناء المجتمعات وتأهيل أبنائها ضرورة أساسية يجب أن تسعى إليها كافة الحكومات والمنظمات الراعية لتطوير المجتمع على كافة المستويات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>