صورة الزنديق علي خامنئي تداس بأحذية المتظاهرين..

محاولات إيرانية بائسة لثني الأحوازيين من إنزال علمهم الوطني وإيقاف سحق صورة الدجال خامنئي

الزيارات: 404
التعليقات: 0
محاولات إيرانية بائسة لثني الأحوازيين من إنزال علمهم الوطني وإيقاف سحق صورة الدجال خامنئي
http://www.almadaen.com.sa/?p=357988
بقلم-عادل السويدي

كانت المشاركة العربية الأحوازية مع إخوانهم العراقيين الذين تجمعوا يوم أمس السبت الموافق 5 أكتوبر 2019 أمام سفارة العراق بلاهاي للتنديد بالجرائم التي ترتكبها سلطات العراق التابعة لإيران ضد المتظاهرين العراقيين المطالبين برحيل الاحتلال الإيراني ومرتزقته ممن يحكمون بغداد منذ العام 2003م، وكانت هذه المظاهرات الجماهيرية الواسعة التي اندلعت في عموم العراق منذ الثلاثاء الماضي الأول من أكتوبر الذين وصل عدد شهداءهم لغاية اليوم إلى 100 شهيد وإلى اعتقال أكثر من 3000 عراقي.

وأثناء وصول الأحوازيين رفعوا جميعا وعلى الفور الأعلام الأحوازية وصور لافتات إدانة للمجرم علي خامنئي الذي تحتل قواته العسكرية العراق، وهو ما ازعج سماسرة إيران الذين كانوا متوغلين بين المتظاهرين العراقيين، وكانت الجموع الأحوازية قد تنوهت مسبقا لحصول ذلك الأمر، فأصر الجمع الأحوازي على الموقف الواحد والرادع لهؤلاء الجواسيس مصرين على الثبات في الموقف العروبي مع العراقيين ودعم ثورتهم العادلة وإدانة إيران وتوابعها في بغداد الذين أراقوا دماء الشباب في الوطن العراقي، الأمر الذي أثار حفيظة أسياد هؤلاء المرتزقة، وأدى إلى إصرار العراقيين المتجمهرين في المظاهرة على طرد هؤلاء والطلب بالترحيب لمشاركة الأحوازيين وكل العرب والعالم مع ثورة الشعب العراقي، فخاب مسعى جماعات خامنئي وباءت كل حيلهم المتكررة بالفشل الذريع… وبقي العلمان العربيان الوطنيان: العراقي والأحوازي يرفرفان في سماء هولندا وكانت صورة الزنديق علي خامنئي تداس بأحذية المتظاهرين جميعهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>