كتيبة لمواجهة الإرهاب .. خطوة في الطريق الصحيح

الزيارات: 398
التعليقات: 0
http://www.almadaen.com.sa/?p=36352

طالما نوهت " المدائن " في بعض افتتاحياتها ، على أهمية التوازي والتزامن بين المواجهة العسكرية ضد الحوثيين وصالح ، كما في الوقت نفسه ضد القاعدة (التي احتلت مدينة المكلا) وضد الوجود المحتمل والمستقبلي لـ "داعش" في المنطقة في ترتيب خطط التحالف العربي حيال مواجهته للأوضاع في اليمن منذ أن انقلب فيه  الحوثيون على السلطة الشرعية هناك.

تأتي أهمية هذه الكتيبة ، التي تأسست مؤخرا بتكليف من الرئيس هادي ، في أنها بداية حقيقية لمواجهة الإرهاب في اليمن ؛إذ يعرف الجميع أن اليمن هي المقر البديل لتنظيم القاعدة في المملكة العربية السعودية ، بعد الضربات الموجعة التي لحقت به في المملكة منذ العام 2003م وطوال فترة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ، ظل الأخير يستثمر تناقضات الوضع اليمني من خلال (اللعب مع الثعابين) ــ كما صرّح ذات مرة ــ حيث كان للمخلوع علاقات مريبة مع تنظيم القاعدة . 

وإذ لم يخلُ الاتهام الذي يشير إلى أصابع المخلوع صالح في التفجيرات بالسيارات المفخخة على مقر الحكومة اليمنية وأماكن أخرى في عدن ، من وجاهة في الرأي ؛ فإن مثل استحداث هذه الكتيبة المتخصصة في مواجهة الإرهاب هو أحد الجوانب الفعالة في هذه الحرب. 

مكافحة الإرهاب ومواجهته هدف استراتيجي خليجي وعربي ودولي لأن أكثر الدول المستهدفة بهذا الإرهاب العابر للدول؛ هي دول منطقة الخليج العربي نظرا للعديد من الأسباب. 

وبما أن استقرار اليمن هو الهدف المنشود في الخطط العسكرية والمدنية للحلف العربي ؛ فإن من ضمن عوامل هذا الاستقرار المستقبلي في اليمن هو مواجهة الإرهاب فيه بخطط عسكرية محكمة ، وكتائب متخصصة في محاربته .

ومن خلال هذه الاستراتيجية المزدوجة في مواجهة الحوثيين والمخلوع من جهة ، ومواجهة الإرهاب من جهة أخرى تكتمل الصورة .  

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>