كابول تشتعل غضبا بسبب جرائم إيران بحق مهاجرين أفغان

الزيارات: 465
التعليقات: 0
كابول تشتعل غضبا بسبب جرائم إيران بحق مهاجرين أفغان
http://www.almadaen.com.sa/?p=386293
كابول-المدائن

مئات الأشخاص تجمعوا أمام القنصلية الإيرانية في غرب أفغانستان، خلال الساعات الماضية، للاحتجاج على مقتل عدد من المهاجرين الأفغان على يد حرس الحدود الإيراني بعد أن تعرّضوا للضرب والتعذيب وعثر على جثثهم في نهر بعد إجبارهم على القفز فيه.

المسؤولون الأفغان يقولون إن المهاجرين لقوا حتفهم أثناء عبورهم بطريقة غير قانونية إلى إيران المجاورة من ولاية هرات في وقت سابق من هذا الشهر.

عبد الغني نوري حاكم منطقة غولان قال: “إن 18 جثة بعضها تحمل آثار تعذيب وضرب انتشلت من نهر حريرد”، مشيرا إلى أن 55 مهاجرا أجبروا على القفز إلى النهر.

أما حاكم منطقة كلران المحاذية لإيران فأضاف: “من أصل 55 مهاجرا أفغانيا أجبروا على عبور النهر، انتشلنا 18 جثة”، مؤكدا فقدان ستة مهاجرين ونجاة الباقين، مشيرا إلى أن الجثث تحمل “آثار ضرب وتعذيب”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

السلطات الأفغانية – من جانبها – تجري تحقيقا لكن السلطات الإيرانية رفضت الاتهامات، زاعمه أن الحادث وقع داخل أراضي أفغانستان.

المتظاهرون ردّدوا خارج القنصلية في عاصمة محافظة هرات التي تحمل نفس الاسم “الموت للرئيس حسن روحاني، والقتل للمرشد علي خامنئي”.

أما الناشطة نفيسة دانش فقالت، خلال المظاهرة، إن: “هؤلاء العمال الأفغان، الذين ذهبوا ليكسبوا قوت يومهم قتلوا بوحشية على يد الإيرانيين وتم إلقائهم في النهر، أين حقوق الإنسان؟ يجب إدانة هذه المجزرة الإيرانية”.

بدورها، أشارت مفوضية حقوق الإنسان بأفغانستان إلى أن حرس الحدود الإيرانيين جعلوا المهاجرين يعبرون نهر حريرد ونتيجة لذلك غرق عدد منهم”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>