خطورة الشائعات في ظل انتشار كورونا

الزيارات: 288
التعليقات: 0
خطورة الشائعات في ظل انتشار كورونا
المستشار خالد السيد - مساعد رئيس حزب المصريين ورئيس لجنة الشؤون القانونية بالحزب
http://www.almadaen.com.sa/?p=388170
بقلم-المستشار/ خالد السيد

في ظل ما تبذله الدولة من تدابير احترازية وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وما تصدره السلطات المعنية بتلك الجائحة من تعليمات وقائية وإرشادات واستبيان لمواطنيها للاطمئنان على مناعتهم والتزامهم ببروتوكلات الحماية المتبعة والمقررة من قبل الجهات الصحية القائمة على رصد وحصر انتشار الفيروس، نجد فئة شعبية تنشر شائعات بدون قصد أو أخبار كاذبة دون أن تثبت مدى صحتها أو استقائها من مصدرها من أهل الاختصاص، وكذلك هناك لجان إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي تنشر شائعات مضللة قاصدة نشر حالة نفسية تسئ للقائمين على تلك الجهود المبذولة وتقلل من دورهم البطولي في مواجهة الفيروس وفرض السيطرة لإنقاذ من أصيب ووقاية من نجى من براثن ذلك الفيروس الفتاك، وهي حرب نفسية ناعمة لها أثرها البالغ على مناعة الأفراد والتي تلعب الدور الرئيسي في مقاومة انتشار الفيروس وتمكنه من المصابين به، ومع انتشار سيل من الأخبار الزائفة تداولها العامة ظنا منهم على صحتها، بشأن انتشار الفيروس والإهمال الحاصل في المستشفيات وتزايد أعداد الوفيات وأن ما تعلنه الحكومة من أرقام غير حقيقية والعواقب الوخيمة التي تنتظرنا في المستقبل القريب والأخبار المصيرية والمثيرة، هدفها التأثير علي الروح المعنوية والبلبلة وزرع بذور الشك، كنوع من الحرب النفسية وافقاد الثقة في أبطال جيشنا الأبيض وبث الفتنة بين أفراد المجتمع، وإشاعة البلبلة فيها، مع وجود فئة كبيرة من المجتمع مستعدة لتصديق الكذب، مهما بدا زيفه، إذا ما صادف هواهم، وتكذيب الصدق، مهما بلغ وضوحه، إذا ما خالف هواهم، واستسلامهم للواقع دون التكلف بأخذ أبسط التدابير الوقائية، وتكمن خطورة الشائعات نفس خطورة الوباء وفيروس كورونا، لذلك لابد من سرعة الرد على كل شائعة تظهر على الساحة ويتداولها الناس، على خطى ما يفعله المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ولابد من فرض عقوبات على كل من يروج شائعات في تلك المرحلة الصعبة التي تمر بها مصر وفي ظل انتشار فيروس كورونا، ويتم نشر تلك العقوبة في كافة وسائل الإعلام قبل تعميمها وتطبيقها حتى يعرف الجميع خطورة ترويج الشائعات مع الأخذ بعين الاعتبار والحذر والعمل على التوعية الصادقة، وبث الأمل والتفائل باتباع التعليمات الصحية والأمنية للقائمين على رعاية شؤوننا، وأن نعي حجم الكارثة حال مخالفتنا تلك التعليمات، فالتحدي والرهان على مدى وعي الشعب هو الأساس والعامل الرئيسي الذي تواجه به الدولة محاربة الفيروس والقضاء عليه مع ضرورة تفعيل الأجهزة الرقابية في مواجهة تلك الشائعات التي تسئ إلى الأمن القومي لمصر وفي الختام نوصي بسرعة سن تشريعات حاكمة لمواجهك تلك الشائعات وتفعيلها من خلال محاكمات سريعة وفعالة غير تقليدية وإنفاذ الغرامات الفورية والتشهير بمرتكبيها
حمى الله مصر وأبنائها وجيشها الأبيض

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>