“المدائن” ترصد تفاصيل “الملتقى الإعلامي الثالث” بصبيا

الزيارات: 748
التعليقات: 0
“المدائن” ترصد تفاصيل “الملتقى الإعلامي الثالث” بصبيا
http://www.almadaen.com.sa/?p=68429
صبيا -هادي شراحيلي - تصوير - أيمن مصيخ

تحت رعاية أمير منطقة جازان وبحضور وكيل الأمارة الدكتور سعد المقرن نيابة عنه دشن صباح الأمس “الملتقى الإعلامي الثالث”، الذي نظمته إدارة تعليم صبيا تحت عنوان: “وطني بين الإعلام والاحداث “، الذي أكد من خلاله مدير تعليم صبيا الدكتور عسيري الأحوس على أهمية الإعلام، وأنه حقق توسعات كبيرة مع التقنيات الحديثة ومن خلال الفضاء الأوسع الذي ساهم في رفع الوعي لدى الشباب مساهماً في النهضة التنموية الشاملة.

اللواء التركي: المملكة لها تاثير كبير على العالم لوجود الحرمين بها

وقدمت على هامش الملتقى عدد من أوراق العمل الأمنية والإعلامية، وكانت الجلسة الأولى للمتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي الذي قال: إن المملكة لها تأثيراً كبير على العالم  لوجود الحرمين الشريفين بها، وأن أي حدث تتعرض له السعودية يكون له تأثير فوري خاصة في ما يحدث باقتصادها لا أنه سيؤثر على الدول كافة، وأضاف يهم الكثير أن يعرف الحقيقة وأن يعرف ما يحصل في المملكة من حدث يحصل حتى وإن وجد الاطمئنان حوله.

وأكد أن أهمية الإعلان عن الحادث ليس أن يشعر المواطن والمجتمع بالخوف، فالإعلان له أهمية كبيره لرفع الوعي لدى الإنسان لان كل ما علم المواطن الحقيقة استدرك ما يحصل من حوله حتى لا يتهاون ويستشعر قيمة الأمن والأمان، مبيناً أن وسائل التواصل أدت إلى كثرة زيادة الأخطاء وأصبحت فرصها لتمرير الشائعات إما بطريقة مقصودة أو عفوية.

وأضاف: “الإسراع في الإعلان عن الحدث من متطلبات الرسالة الإعلامية التي تكفل للمواطن الحرص الدائم ولكن يتطلب الإعلان الرسمي والوصف الكامل دون نقص، ويقتضي التريث في الحالات التي تشارك بها أكثر من جهة ويجب مراعاة حقوق الأطراف التي تتهم بالجرائم لأن الشرع كفل لهم ذلك ومراعاة مشاعر ذويهم حتى لا يكون الإعلان مفاجئ على ذويهم”.

وعرفٌ مهام رجل الأمن بأنه عملية ضبط الجريمة وليس أن يكون القاضي، لأن هناك قضاء شرعي والقضاء قد يحاسب من يصدر بيان خاطئ لا أنهم سيعتمدون على ما يصرح به.

وتابع عندما تتحفظ الجهات الأمنية على المعلومات ليس لمصلحة شخصية ولكن المصلحة العامة تتطلب ذلك وقام بتوضيح الآلية لوسائل التواصل الإعلامي من صحف ورقية والكترونية، بأن تلتزم بالبيان الرسمي وهو ما يعلن عن كل حدث يحصل وألا تتسرع الوسيلة الإعلامية بتوجيه التهم للمسؤول أو التطرق للأحكام الشرعية لا أنه ليس من اختصاصها، وفي نهاية ورقته قدم التركي شكره لمدير تعليم صبيا ولكافة الحضور.

الدكتور النجعي: يجب على الإعلام تفعيل دور التراث القديم

من ناحيته، قال الدكتور علي النجعي في ورقة العمل الخاص به، أن الإعلام تغيير بشكل كبير عن السابق بكثرة قنوات التواصل والحصف الإلكترونية مناشداً الاهتمام عبر هذه المنابر الحديثة تفعيل الدور الوطني كنقل التراث القديم والاناشيد الوطنية ليستشعر الأبناء معنى اللحمة الوطنية.

العصيمي: المتحدثين مواد دسمة للصحفيين

وقدم المتحدث الإعلامي لوزارة التعليم مبارك العصيمي في ورقته عمله التعامل الإعلامي مع الأحداث تربوياً عدة محاور ففي البداية، وقال أن الحديث عن الإعلام كثير وكبير فلابد لمن يتحدث عن الإعلام أن يكون وطنياً، مبيناً أن وزارة التعليم وجدت ضغط كبير في ظل الاحداث الراهنة بمنطقة جازان وغيرها من المناطق وقد قام وزير التعليم بزيارة جازان 6 مرات متتالية عمل على محاور كثيرة كان أخرها الدمج بين المدارس.

ولفت إلى أن هناك مشكلة كبيرة في فهم المتحدث الاعلامي من قبل الصحفيين لم يستوعب بعضهم بأن المتحدث محكوم بآلية عمل التي لا يستطيع أن يصرح إلى بعد الموافقة من قبل المسؤول، مؤكداً بان المتحدثين هم المواد الدسمة للصحفيين في حالة تجاوب أم لم يتجاوب.

الدويسي: جازان منبع الكرم والرجولة

وفي الجلسة الأخيرة قدم مدير شرطة جازان ورقة عمله التي كانت بعنوان الأمن والامان تكامل وبناء بدا كلمته بمدح منطقة جازان قائلاً جازان مدرسة فصولها كثيرة العلم والادب من الجنسين فيها المراجل والكرم والبطولات، إن الاعلام في جازان منظومة متكاملة تسعى للتكامل والبناء الهادف وطول فترتي في المنطقة وجدت إعلام واعي وهادف

وأختتم حديثه بتوجيه رسالة من مدير الامن العام بالمملكة بنقل تحياته لكل دكتور وأستاذ وجندي وإعلاميين مشاركين في هذا الحفل وقدم شكره لأمير منطقة جازان على دعمه المستمر لمثل هذه المحافل.

الجبيلي وباعشن: تكريم الرواد تحفيز وتشجيع للإعلامين

وعند انتهاء ورش العمل تم تكريم رواد الاعلام بجازان (المدائن) التقت أحد المكرمين الاستاذ علي الجبيلي الذي قال لقد تفاجأت  بان أكون أحد المكرمين، ومن ضمن رواد الاعلام بجازان رغم إنني صاحب فكرة تكريم  الرواد والمتميزين على مستوى منطقة جازان ولكن فوجئت وهي مفاجئة سعيدة لي ان أكون ضمن الرواد موضحاً بان التكريم شمل من قد توفاهم الله مثل الاستاذ أحمد محمد مسلم والاستاذ أحمد مجلي  مؤكداً بان المكرمين يتجاوز عمرهم الإعلامي 35سنة ، ووضح أنه قد استفادوا من ورش هذا الملتقى والتي تمت عن الحس الوطني وان هذا الملتقى يواكب المرحلة التي تحصل على حدود جازان ليكون مفهوم ذات وعي كبير وبين وسائل التواصل الإعلامي والصحف الالكترونية قد كثرت وتنوعت بمجالاتها وهذا ما سيعطى خطورة كبيرة في حال لم تكن في الاتجاه الصحيح وأن الاعلام سلاح ذو حدين ووجه رسالته لا أخوته وأبنائه الاعلامين بان الاعلام رسالة سامية والوطن فوق كل اعتبار وفي حال نشر معلومات كسبق صحفي وهي خاطئة سيكون أثرها سلبي على المجتمع متمنياً أن لا ينتسب أي شخص إلى الاعلام إلى إن يتعلم أصول المهنة الصحفية وان لا يتجاوز الحدود والمحاذير الصحفية .

خواجي: الملتقى نجح على مستوى الجنوب

وبدوره قال الكاتب الاستاذ أحمد باعشن أثمن لإدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا والقائمين على الملتقى الإعلامي الثالث وعلى رأسهم سعادة المدير العام الدكتور عسيري الاحوس مبادرتهم بتكريم رواد الإعلام بمنطقة جازان وكم كانت منصفة باختيارها لمن بذلوا جهودا وتركوا بصمة على العمل الإعلامي وانتقلوا إلى رحمة الله أعني الزميل منصور مجلي والوالد أحمد محمد مسلم يرحمها الله وفي هذه البادرة عرفان ووفاء أجزم أنها كفيلة بتحفيز الجيل الحالي من الإعلاميين لتقديم الأفضل ولمزيد من الجهود والتميز

مبادرة الملتقى بتكريم الرواد الإعلاميين مؤشر مبشر بخير أمل أن تكون حافزا للزملاء الإعلاميين يؤكد أهمية الإعلام في نماء وتطور المجتمع ونحمد الله أن أصبح لدينا من يرصد ويقيم العمل الإعلامي ويقدر أثره ويكرم الجادين.

وبدوره صرح المتحدث الإعلامي لتعليم صبيا لصحيفة “المدائن” في تصريح خاص حول الملتقى ونجاحه قائلاً نحن سعداء بهذا الملتقى الإعلامي الكبير وهو الملتقى الثالث على مستوى تعليم الجنوب بمشاركة تعليم نجران ، وعسير وسراة ،عبيدة  فعندما تكون متواجدة هذه الاسماء والشخصيات في الملتقى من دكاترة ومتحدثين وتربويين وإعلامين فإنه مثل هذه الاسماء تعطي انطباع النجاح للملتقى قبل بدايته ، موضحاً أهداف الملتقى والتي تهدف لنشر رسائل إلى كل المواطنين والإعلامين بان ليس كل ما يعرف يقال وكان الهدف التسليط على هذه المقولة البسيطة ليستفيد منها كل إعلامي

ووجه رسالة لكل الزملاء الإعلامين بانه لا يمنع أن نطرد وراء السبق الصحفي ولكن ليس على حساب الوطن وقدم شكره لكافة الإعلامين الحاضرين نيابة عن مدير التعليم ومنسوبي تعليم صبيا.

وأنتهى الملتقى بتوصيات كان أهمها:

1/ التأكيد على أهمية العلاقة بين جهاز الأمن وبين جهات الإعلام لتشكيل الوعي لدى الطلاب والمجتمع.

2/ ضرورة انطلاق جهاز الأمن والإعلام في قاعدة شراكة ليحقق الرؤية الثاقبة

3/ أن يتفهم الإعلام والمجتمع دور الإعلام الامني بعيداً عن السبق الصحفي

4/ أن يترجم هذا الملتقى لمحاربة الفكر الضال

5/ يخصص موقع التواصل على القيام بالدور الأمني

6/ تقوم الوسائل الإعلامية والتربوية بدعم الجنود وأبنائهم

17

22

1

16

19

21

14

13

12

11

10

6

15

7

2

3

4

23

24

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>