سياسة الطفل الثاني تقف عائقا أمام النساء للحصول على عمل بالصين

الزيارات: 473
التعليقات: 0
سياسة الطفل الثاني تقف عائقا أمام النساء للحصول على عمل بالصين
http://www.almadaen.com.sa/?p=68590
بكين -وكالات

تشعر وانغ تشينغ بالإحباط ففي ملتقى للتوظيف لخريجي الجامعات الصينية قال لها أصحاب العمل مرارا  إن النساء غير مرحب بهن في أفضل الوظائف.

وقالت وانغ خريجة جامعة جيلين في شمال شرقي الصين ” أبلغني أحد الممتحنين في المقابلة إنني مؤهلة ولكنه رفض منحي الوظيفة، ولكن بعد أن تصبح النساء قادرات على إنجاب طفل ثان قريبا سيواجهن المزيد من مشاكل الموازنة بين الحياة والعمل”.

وتحضر وانغ أحد أكبر ملتقيات التوظيف في شمال شرقي الصين. ويعرض أكثر من 750 من جهات العمل، من بينهم مؤسسات عامة وشركات مثل شوقانغ وتويوتا 40 ألف وظيفة يتنافس عليها 30 ألف خريج مثل وانغ.

ويقال دائما للنساء الساعيات إلى وظيفة أن النساء لسن مناسبات للأعمال التي تتطلب الكثير من الرحلات أو ساعات العمل الإضافية. وفي الغالب ترفضهن شركات تكنولوجيا المعلومات والشركات الفنية.

وصاحت امرأة غاضبة تسعى إلى وظيفة “ما هي المناصب التي تناسب الفتيات بالضبط.”

وقالت ليو شين شين من المعهد الاقتصادي في جامعة جيلين” إنني كامرأة حاصلة على دراسات عليا، محرجة من هذا المعرض. فقد تم رفضي مرارا من شركات تقول لا نحتاج فتيات او نفضل الرجال من دون إجراء مقابلة مع الفتيات”.

وقال وانغ بى آن ، المتحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة في مؤتمر صحفي في نهاية شهر أكتوبر أن النساء سيواجهن صعوبات في التوظيف وتحيزا في العمل, كواحد من تحديات سياسة الطفل الثاني.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>