الشئون البلدية تحدد 5 أنماط للأحياء السكنية

الزيارات: 580
1 تعليق
http://www.almadaen.com.sa/?p=695

حددت وزارة الشؤون البلدية والقروية خمسة أنماط للأحياء السكنية، تشمل الأحياء شبكية الشوارع، والأحياء مغلقة الشوارع، والأحياء عضوية الشوارع، والأحياء حلقية الشوارع، والأحياء مختلطة الأنماط، وذلك لتغيير المفاهيم التخطيطية، ومحاولة معالجة الإشكالات، بناء على استنتاجات الدراسات المبنية على أحدث التوجهات في تقسيمات الأحياء وتحليلها، بما يحقق نقلة نوعية في تخطيط الأحياء السكنية، ويسهل تمديد الطرق والمرافق.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي أمس، أن مخططات الأحياء الشبكية، تستحوذ على الغالبية العظمى من المخططات المعتمدة المنتشرة على مستوى المملكة، انطلاقاً من مدينة الرياض، حيث أضحت من الصيغ المتاح اعتمادها من الأمانات. وهي تعتمد على تقسيم الحي إلى أربع مجاورات، تكون غالباً مستطيلة الشكل، ومتطابقة الحجم، ومكررة في الشوارع ومواقع الخدمات و«البلوكات» وارتفاعات المباني، وتتميز بأنها قصيرة الشوارع، وقليلة التقاطعات الرباعية، وتعتمد على التقاطعات الثلاثية، مما يقلل من الاختناقات المرورية.

وأبانت أن الأحياء مغلقة الشوارع، تمتاز بارتفاع مستويات السلامة والخصوصية، وتعزيز العلاقات الاجتماعية بين جميع السكان، إضافة إلى تكامل خدماتها من الناحية الكمية والنوعية، وتركز على حركة المشاة والمناطق الرياضية والترفيهية، ويتراوح عدد المساكن فيها بين 15-25 مسكناً، لتسهيل انسيابية الحركة المرورية، وتقليل الحركة والحد من المخاطر على الشوارع.

أما عن الأحياء العضوية، فتقول الوزارة إنه يمكن تشبيه مخططاتها بأغصان الأشجار، من حيث التدرجات والانحناءات، ويمكن تطبيقها على المناطق الجبلية، كما في الحي الدبلوماسي بالرياض، أو المناطق الجنوبية من المملكة.

وبالنسبة لمخططات الأحياء الحلقية مفتوحة الشوارع، فهي في موضع توازن بين المخططات المغلقة والمخططات الشبكية المفتوحة من جميع النواحي، وتتميز بأنها تتحكم بطول البلوكات من تقسيمات الأراضي بحيث تكون قصيرة، كما تعتمد على هياكل وتفاصيل بأشكال حلقية دائرية ورباعية، والتي غالباً ما تحتوي على مدخلين، مما يعزز مرونة الحركة.

ويمكن من خلال الأحياء مختلطة الأنماط، الدمج بين الأنواع المختلفة من تقسيمات الاراضي، للحصول على أنماط تختلف عن التقسيمات والصفات المستخدمة طبقاً للموقع والبيئة وصفات المستخدمين، بما يعزز من استيعاب احتياجات ورغبات السكان ومحاكاة تفضيلاتهم، كما تتلاءم هياكل الأحياء الممتزجة مع أكثر من مستوى وفئة اجتماعية.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    د.سمرصابر

    شكرا لكم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>