الرياض أنقرة .. “مرحلة استراتيجية جديدة”

الزيارات: 618
التعليقات: 0
الرياض أنقرة .. “مرحلة استراتيجية جديدة”
http://www.almadaen.com.sa/?p=81585
المدائن-

لقاء القمة الذي انعقد يوم أمس الثلاثاء في الرياض بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، حفظه الله ، وبين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين والوزراء في كل من البلدين ، والإعلان عن قيام”مجلس تعاون استراتيجي” بين البلدين ؛ يعتبر خطوة مهمة جدا في سياق الكثير من التحديات  التي يواجهها البلدان ، داخليا وخارجيا .

في الجانب الخارجي ، تأتي الأزمة السورية على رأس قائمة الاهتمام المشترك بين البلدين ، سواء لجهة التوافق شبه الكامل بينهما على الموقف من النظام الأسدي ، أو لناحية دعم المعارضة المعتدلة في سورية .

ولعل في تصريحات وزير الخارجية السعودي الاستاذ عادل الجبير ما يكشف عن هوية هذا المجلس ودوره المقبل على صعيد التنسيق بين البلدين في دعم حقوق الشعب السوري ضد نظام الأسد ، في المحافل الدولية والإقليمية.

فحين صرح الوزير عادل الجبير في المؤتمر الصحفي مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو حول عملية الاغتيال الأخيرة التي قامت بها الطائرات الروسية ضد قائد “جيش الإسلام” زهران علوش ، متسائلا :”لا أعلم ماذا يدور في أذهان الروس ، وما هو السبب الذي يجعلهم يقومون بعملية اغتيال زهران علوش .. إذا اردنا أن نتوصل إلى حل في سوريا فلابد أن نتعامل مع كل الأطياف في سوريا وأيديها ليست ملطخة بالإرهاب” كان واضحا أن الهدف من هذا التنسيق المرتقب عبر مجلس التعاون الاستراتيجي بين السعودية وتركيا ، هو مواجهة القوى الإقليمية والدولية المتحالفة مع النظام السوري ؛ كالروس والإيرانيين.

ربما يتمخض المجلس الاستراتيجي عن قرارات وخطط ، تساهم في الضغط على العديد من الأطراف لتوجيه الأزمة السورية نحو مسارات حل عادل ، يكون على رأسه : رحيل بشار الأسد .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>