الوكالة الأمريكية للأدوية ترفع "جزئياً" القيود عن علاج تجريبي للمصابين بـ"إيبولا"

الزيارات: 420
التعليقات: 0
http://www.almadaen.com.sa/?p=8450

رفعت الوكالة الأمريكية للأدوية فجر اليوم، جزئياً القيود عن استخدام علاج تجريبي للمصابين بفيروس إيبولا، ما قد يمهد الطريق أمام استخدامه لمكافحة الوباء المستشري في أفريقيا، كما أعلنت شركة "تيكميرا" الكندية المنتجة للدواء.

وقالت الشركة الكندية إن الوكالة الأمريكية للأدوية "اف دي ايه" أبلغتها "شفهياً" بأنها عدلت تصنيف دوائها "تي كي ام-ايبولاين" لجهة الحظر التام الذي كان مفروضاً على إجراء تجارب سريرية عليه، ليصبح هذا الحظر جزئياً.

وأضافت في بيان أن هذا القرار يتيح لنا إمكانية استخدام تي كي ام-ايبولاين من قبل الأشخاص المصابين بفيروس إيبولا. ولا يوجد حالياً أي علاج مضاد للفيروس أو لقاح مسموح باستخدامهما ضد فيروس إيبولا، بل فقط علاجات قيد الاختبار.

كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد صرح أن السلطات الصحية في الولايات المتحدة ستواصل اختبار مصل تجريبي ضد الإيبولا قد تم إعطائه لمريضين أمريكيين، غير أنه أشار إلى أنه من السابق لأوانه إعلان ما إذا كان هذا العلاج مفيداً، مضيفاً في ختام اجتماع للقادة الأفارقة بواشنطن أن المسؤولين الأمريكيين سيقومون أولاً بتخصيص الموارد اللازمة لمكافحة تفشي المرض في غرب أفريقيا.

وتابع، أوباما: "دعونا نحصل على جميع العاملين في مجال الصحة الذين نحتاجهم على أرض الواقع. دعونا نحد في أقرب وقت ممكن من أي تفش إضافي للمرض".

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>