"كييف" تحتجز عشرة عملاء روس وبوتين يؤكد: لا توجد قوات روسية شرق أوكرانيا

الزيارات: 441
التعليقات: 0
http://www.almadaen.com.sa/?p=886

كشف جهاز أمن الدولة الأوكراني اليوم (الخميس)، عن أن أوكرانيا تحتجز حوالي عشرة روس كانت لهم علاقات سابقة بالمخابرات الروسية .

وردًا على سؤال صحفي عن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم عن مدى التدخل الروسي في الأزمة الأوكرانية قالت متحدثة باسم الجهاز " لدينا حوالي عشرة روس محتجزين لديهم جوازات سفر روسية ".

وأضافت " لديهم كلهم خبرة في عمل المخابرات ويجري التحقيق معهم ".

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن لا قوات روسية في شرق أوكرانيا ، مبينًا أن ما حدث في كييف هو انقلاب واستيلاء على السلطة .

وقال بوتين في حوار مباشر مع مواطنيه اليوم " إن ما حدث في أوكرانيا بعد قرار الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش تأجيل توقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي هو انقلاب مسلح مناف للدستور " .

وأضاف أن ثمة مواطنين محليين لا يستطيعون ترك أراضيهم ، داعيًا إلى إجراء الحوار معهم .

وشدد على ضرورة ترشيح زعماء جدد يتمتعون بالشعبية في شرق أوكرانيا لتولي مناصب قيادية هناك لإطلاق حوار بنّاء من أجل تسوية الأزمة ، مؤكدًا ضرورة الإفراج عن الزعماء السياسيين لشرق أوكرانيا من السجون ودعم المواطنين في التنظيم وترشيح قادة جدد وإطلاق الحوار .

وأفاد بوتين أن كييف زجت قادة شعبيين من شرق أوكرانيا في السجون ، بدلاً من إطلاق الحوار معهم ، وعيّنت أوليغارشيين محليين في مناصب المحافظين .

وقال إن مواطني شرق أوكرانيا يتحدثون بشأن إقامة نظام فيدرالي وسلطات كييف تتحدث عن اللامركزية، مؤكدًا أنه يجب توضيح مضمون هذه المصطلحات والجلوس وراء طاولة المفاوضات وإيجاد حل ، مشددا على إمكانية إيجاد حل للأزمة واستعادة النظام والأمن في أوكرانيا فقط عن طريق الحوار والإجراءات الديمقراطية بدون استخدام القوة ، ودعا إلى إقامة حوار حقيقي على الفور والبحث عن حلول وسط .

وفيما يخص القرم ، قال بوتين " إن روسيا لم تخطط مسبقًا لأي انضمام وأي أعمال عسكرية في القرم ، وأنه على العكس كنا ننطلق من أننا سنبني علاقاتنا مع أوكرانيا اعتمادًا على الواقعية الجيوسياسية ".

وأضاف " كنا نفكر دائمًا وكنا نأمل بأن يعيش الروس ، المواطنون الناطقون باللغة الروسية ، في ظروف سياسية مريحة من دون التعرض للاضطهاد ومن دون مواجهة تهديدات "، مبينًا أنه عندما ظهر هذا الوضع وبدأ شعب القرم يتحدث عن تقرير مصيره شرعت روسيا من جانبها بالتفكير فيما يمكن عمله.

وأوضح أنه لم يجد معارضة من أعضاء مجلس الأمن الذين ناقش معهم هذه القضية، قائلاً: "كلهم أيدوا موقفي".

وأعرب بوتين عن ثقته بأن تنجح روسيا في التفاهم مع أوكرانيا .

وكشف بوتين أن الجزء الأكبر من سفن أسطول البحر الأسود الروسي سينقل من مدينة نوفوروسيسك إلى مدينة سيفاستوبل، وقال " كانت لدينا اتفاقات محددة مع أوكرانيا بشأن تحديث الأسطول "، غير أنه بيّن أن هذه الاتفاقات كانت تنفذ بشكل ضعيف أو لم تنفذ بشكل كامل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>