شيخات وأميرات يتسولن في النت

  • 21 أكتوبر 2016
  • لا توجد تعليقات

محمود ابوطيره

في مواقع التواصل الاجتماعي تجد أناسا ينتسبون الى أسر حاكمة في الخليج أو بقية الأوطان العربية (تحديدا سيدات) ويطلبون الانضمام الى قائمة الأصدقاء ولأن حسن النية متوفر تمنح هذه السيدة الثقة الكاملة في انتمائها الاسري إلا أن وسائل النصب تعددت فتجد نفسك محرجا أمام طلب سخيف وتعلم تماما أن تلك السيدة باسمها الأميري لن تعجز من توفير أي احتياج لها حتى لو كانت في أخر الدنيا لكن طلبها -والاسم المنتمية إليه- تجعلك تجزم بأنها إحدى النصابات المستجدات خاصة مع أبناء المنطقة الذين يعلمون تماما بما لدى كل أميرة أو شيخة من امكانيات بحيث لن تثنيها الظروف أو تدفعها الى تلفيق قصة مفككة الاركان وتطلب منك تحويل مبلغ زهيد لفرنسا أو البرازيل أو موزنبيق او الى اي دولة اخرى بحجة ضياع كل بطاقاتها وانقطاعها في الغربة او تم توقيف حسابها

ولا تغرك من خلال اسمها بأنها ستبعث لك بكنز علي بابا إذا ساعدتها حتى تصل قصرها

واعتقد أننا بحاجة لكشف هذا التسول أو النصب بلفظة أكثر مصداقية

هؤلاء احذروهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*