افتتاح ملتقى ألوان السعودية الخامس في الرياض

  • 12 ديسمبر 2016
  • لا توجد تعليقات

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن ملتقى ألوان السعودية وغيره من الفعاليات التي تتبناها الهيئة، هي مشروعات مهمة للتعريف بمناطق المملكة وما تتمتع به من تنوع جغرافي وتمازج ثقافي، يمنحها أولوية سياحية على المستوى الإقليمي.

وكشف سموه عقب افتتاحه مساء اليوم النسخة الخامسة من ملتقى ألوان السعودية الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على مدى سبعة أيام في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، عن توجه القطاع الحكومي والأهلي المعني بالسياحة والاستثمار فيها في الوقت الحالي، إلى تدارك ما فات من تقصير فيما يتعلق بتسويق السياحة في المملكة، لافتاً الانتباه إلى رؤية المملكة 2030، التي أولت هذا الجانب جزءاً منها، حيث تضمنت هذه الرؤية أهدافاً ذات علاقة بصناعة السياحة ينبغي تحقيقها والعمل عليها، والاستفادة من الثروة السياحية والتراثية الكبيرة التي تملكها بلادنا الغالية.

ونوه بدور الهيئة العامة للسياحة التي تقف على رأس الجهات المتخصصة في القطاع السياحي، والبرامج والمشروعات التي تتبناها وتعمل على تنفيذها طوال العام، وفي مختلف مناطق المملكة، لصناعة سياحة سعودية تليق بمكانة المملكة، ونهضتها وحضارتها التي تعيش نمواً وازدهاراً مستمراً منذ تأسيسها وتوحيدها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله- وصولاً لهذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وعدّ سموه السياحة اقتصاداً حقيقياً يمكن للمملكة الاستفادة منه ليصبح واحد من أهم روافد الاقتصاد الوطني، والضامن لتوفير فرص وظيفية واستثمارية كبيرة، مشيراً إلى مشروعات سياحية كبيرة ستتضمنها ميزانية المملكة القادمة، ستشكل نقلة نوعية على مستوى صناعة السياحة والاستثمار في هذا القطاع المهم للغاية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*