ضربات موجعة للإرهاب

  • 08 يناير 2017
  • لا توجد تعليقات

المدائن

النجاح الذي حققته قوات الأمن أمس بتطويق اثنين من المطلوبين أمنيا والخطرين على أمن الوطن هو ضربة موجعة للإرهاب ضمن الضربات القوية التي نجحت القوات الأمنية في توجيهها للإرهاب خلال الفترة الماضية، ومازالت الجهود الأمنية مستمرة وستستمر بإذن الله تعالى في متابعة الجرم الإرهابي بجميع أشكاله وعناصره من تنظيمات وخلايا وأعضاء ودعم لوجستي ومن تخطيط , وهناك مزيد من التوسع في الأعمال التي تقوم بها الجهات الأمنية.

فقد سقط أمس أحد الأوكار التي كانت تقوم بتصنيع الأحزمة الناسفة والإعداد وخلط المواد المتفجرة وإعداد العبوات المتفجرة التي تعد قلب العملية الإرهابية، إذ سقط طايع الصيعري الذي يبلغ ثلاثين عاماً والمتخصص في تصنيع الأحزمة الناسفة التي تم استخدامها في الجريمة الإرهابية التي تعرض لها مسجد قوات الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير في شهر شوال من العام 1436 ه وكذلك العملية الفاشلة التي استهدفت مواقف السيارات في مستشفى فقيه بمحافظة جدة وفي المسجد النبوي الشريف خلال شهر رمضان الماضي.

وأكد المتحدث باسم الداخلية أن المضبوطات التي ضبطت في المنزل بحي الياسمين في الرياض تؤكد التجهيز لعمل إرهابي لا تتوفر حالياً معلومات عن طبيعته أو توقيته أو المكان المستهدف فيه، مشيرا إلى ان العملية تمت بفضل الله دون إلحاق أي اذى بالمنازل المجاورة، حيث حرصت قوات المن على عدم البدء بإطلاق النار على المطلوبين حرصا على حياة المواطنين في المساكن المجاورة خاصة أن المطلوبين كانا يرتديان أحزمة ناسفة.

إن هذه العملية تأتي لتؤكد أن امن الوطن لا يحتمل المساومة ولا المهادنة، وأن قوات الأمن بالمرصاد لكل من اجرم في حق شعبه ووطنه، ولن يفلت مجرم بعقوبته، ولن تنجح الجهود الإرهابية في تجنيد بعض الشباب المغرر بهم، مستغلين حداثة سنهم، وبث سمومهم ضد المجتمع في قلوبهم حتى يتحولوا لأداة هدم للوطن بدلا من مساهمتهم في بناء أوطانهم، ستظل المملكة العربية السعودية واحة المن والأمان، وستظل رايتها خفاقة في العالمين وفق شريعة الله الخالدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*