قوات الأسد وميليشيات حزب الله يشنان هجوماً عنيفاً على وادي بردى

  • 10 يناير 2017
  • لا توجد تعليقات

المدائن - متابعة

شن حزب الله وقوات النظام هجوماً عنيفاً على عدة محاور بوادي بردى بغطاء من القصف الجوي والصاروخي المتصاعد منذ صباح اليوم، وباشرت قوات النظام من محاور دير مقرن وكفير الزيت بشمال غرب وادي بردى، ومحوري عين الفيجة وبسيمة.

وتدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وحزب الله الإرهابي والمسلحين والفصائل المقاتلة وجبهة فتح الشام من جهة أخرى.

وتزامن تصاعد وتيرة الاشتباكات، مع تصعيد قوات النظام والمسلحين الموالين لها قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق في قرى عين الفيجة وبسيمة ومناطق أخرى في الوادي، وسط ضربات جوية مكثفة استهدفت الأماكن ذاتها.

كما تسعى قوات النظام من خلال تصعيد هجومها بغطاء من القصف المكثف، إلى تحقيق تقدم على حساب الفصائل.

وتأتي هذه العمليات العسكرية بعد فشل المرحلة الأولى من المفاوضات حول دخول ورش إصلاح إلى محطات الضخ ومنطقة نبع عين الفيجة للبدء بعمليات الإصلاح، من أجل إعادة ضخ المياه إلى العاصمة دمشق، حيث كان المفاوضات تركزت في مرحلتها الأولى، على انسحاب المقاتلين من النبع ومحطات الضخ ومحيطها ورفع أعلام لنظام فوقها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*