قال أن أجهزة الإعلام لا تسلط الضوء على متطلبات الفوتوغرافيين

كريري: حقوق المصورين الأدبية “مسلوبة”

  • 20 يناير 2016
  • لا توجد تعليقات

أحد المسارحة - هادي شراحيلي

مصور مبدع بأعماله وأفكاره، فنان فوتوغرافي ومنتج أفلام، عشقت أنامله مداعبة الكاميرا ليلتقط أجمل الصور وأروعها، التي ظهرت في زواياها الكفاءة والإبداع، سجله حافل بالمشاركات داخل منطقة جازان، وحقق شهرة واسعة في مواقع الإنترنت، هاوي يطمح للاحتراف والمشاركة في أكبر مسابقة لإنتاج الأفلام القصيرة بشهر رمضان، مشجع هلالي منذ الصغر، جعله عشقه ينتج عدة أفلام عن الاعبين والمدربين ودوري الحواري، عرض البعض منها في البرامج الرياضية أخرها “أكشن يا دوري”.

وقبل عدة أيام نشر له عمل يخص لاعب الهلال “كارلوس إداواردو”، ووجد صدى واسعا في مواقع التواصل والوسائل الإعلامية والعالمية جعلت قناة mbcsporT تعرض هذا الفلم ببرنامج برو سنتر في فقرة اللاعب 12 ابن محافظة أحد المسارحة بجازان، فيصل محمد كريري، يتحدث لـ”المدائن” في أول حوار صحفي له.

– ماهي علاقتك بالتصوير وأين تعلمته؟

علاقتي بالتصوير علاقة قديمة امتدت إلى سنوات، ففي البداية كنت أصور على غير معرفة وبشكل عشوائي ثم تعلمت من أخطائي شيئاً فشيئاً، ومع مرور الوقت اكتشفت أن عالم التصوير عالم واسع ويحتاج إلى إطلاع وقراءة ومعرفة كاملة، يكفي أن تعرف أنه لدي أرشيف يضم الآلاف من الصور فالكاميرا لا تكاد تفارقني في الحل والترحال.

– كيف كانت بدايتك مع العدسة أو الانتاج الفني والفوتوغرافي؟

كانت عادية جداً أقوم بتصوير المناسبات الخاصة على مستوى الأصدقاء والأسرة ثم تطورت إلى توثيق المواقع والمناظر، فقمت بتصوير مواقع كثيرة بمنطقتي جازان، التي لا يكاد هناك شبر منها إلى موثق ومازالت أسير على هذا الطريق المتعب والممتع.

– من هم المصورين الذين لفتوا نظرك في بدايتك واستنبطت أفكارك منهم؟

كثيرين لفتوا نظري واعجابي، وما يسعدني أكثر انهم أصغر مني في العمر.

ماهي مميزات المصور الناجح من وجهة نظرك؟

هناك مميزات كثيرة، وقد تكون في كل إنسان لكن الأهم هو الموهبة والإحساس باللقطة ومعرفة الزاوية واللحظة التي يلتقط فيها المصور، مع الأخذ في الاعتبار جودة المعدات والكاميرات التي يستخدمها.

– هل ترى أن هناك هضم لحقوقكم كمصورين من الجهات الإعلامية؟

نعم هناك حقوق كثيرة مسلوبة، وأغلب ما يتم سلبه بدون ذكر المصدر عن طريق مواقع التواصل وذلك بحذف التواقيع الخاصة واستخدامها من قبل البعض، وأيضاً لم يقم أحد من الإعلامين بتسليط الضوء على متطلباتنا كمصورين.

– جازان تزخر بعدد من محترفي التصوير، فهل ترى أن أهمية عمل جمعية للمصورين الفوتوغرافيين في المنطقة؟

أتمنى ذلك، وهي فكرة عظيمة وأتمنى من إمارة منطقة جازان احتواء مثل هذه الفكرة ويكون المركز الإعلامي مظلة للمصورين فاليوم العدسة عين من ذهب.

– حدثنا عن الفكرة التي جعلتك تقدم الإهداء لكارلوس؟

في الحقيقة صادف هذا العمل تحضيراتي الشخصية للسفر إلى الرياض، وزيارة نادي الهلال، وأخذ جولة كاملة في مرافق النادي، وكانت أمنية وتحققت، وخطرت لي فكرة عرض المونتاج الذي سبق أن أعديته للاعب قبل نشره في مواقع التواصل وعلى حساباتي، وكانت ردة الفعل جميلة وأعجب كثيراً بالعمل وبينت له بأن هذا العمل هو دعم للكيان الهلالي وتحفيز له شخصياً حتى يقدم الكثير في الأيام المقبلة.

– هل لك أعمال أخرى انتجتها؟

نعم لقد أنتجت أعمال رياضية كثيرة عرض بعض منها على القنوات السعودية في المواسم الماضية كما يوجد لدي أعمال دينية واجتماعية وتوعوية تم نشرها على حساباتي بمواقع التواصل وفي قناتي في اليوتيوب.

– رغم عرض أعمالك على القنوات السعودية باستمرار لماذا لم يتم طلبك للعمل معهم؟

بلا تم طلبي من قناة MBCSPORT عندما تم الإعلان عن فوزهم بالدوري بأسبوع فقد وصلني اتصال من أحد الإداريين أنداك أسمه إبراهيم العنقري، ووليد الفراج، والقناة السعودية، فهم يشاهدون أعمالي في اليوتيوب ويقومون بالتواصل مرة واحدة ويختفون برغم الموافقة المبدئية من قبلي.

وأصبحت أشارك ببعض أعمالي في فقراتهم الخاصة للجمهور حتى يشاهدها الجمهور العربي والسعودي كافة.

– أشياء لاتزال ترغب في تحقيقها وتسعى إليها؟

طموحي المشاركة في مسابقة كبرى لإنتاج الأفلام القصيرة في شهر رمضان، وأطمح للإحتراف وزيادة غلة هذه الهواية.

– كلمة أخيرة تريد قولها؟

أولاً أشكر الله ثم أشكرك أخي هادي على إتاحة الفرصة لي للتحدث عبر صحيفتكم “المدائن”، ولا تنسوني من صالح دعواتكم.

unnamed (1)

unnamed (2)

unnamed (3)

unnamed (4)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*